إيران: برنامجنا للصواريخ الباليستية قابل للتفاوض مع واشنطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن برنامج بلاده للصواريخ الباليستية قد يطرح على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة، إذا توقفت واشنطن عن بيع الأسلحة إلى حلفائها في الشرق الأوسط.

يذكر أنها المرة الأولى التي يتطرق فيها مسؤول إيراني لهذا الملف، وجاءت تصريحات ظريف في مقابلة مع شبكة “إن. بي. سي. نيوز” بُثت مساء الاثنين.

ولطالما شدَّدت إيران على أن برنامج الصواريخ الباليستية، الخاضع لسيطرة الحرس الثوري، مخصص لأغراض دفاعية فقط. ولم يتضمن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 برنامج الصواريخ الباليستية.

وقال ظريف في المقابلة: “الأسلحة الأميركية تتجه إلى منطقتنا، ما يجعل منطقتنا جاهزة للانفجار. لذا إذا أرادوا التحدث عن صواريخنا، فعليهم أولاً التوقف عن بيع كل هذه الأسلحة”.

في سياق آخر، أعلن النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، أن عودة طهران إلى الاتفاق النووي وتنفيذ التزاماتها سيكون أمراً سهلاً وسريعاً، إذا توقفت العقوبات الأميركية على صادراتها النفطية.

ووفقاً لوكالة “إيسنا”، طالب جهانغيري الأوروبيين بأن يدعوا الولايات المتحدة لرفع العقوبات عن إيران، بدل أن يطالبوا طهران بالعودة إلى الاتفاق النووي.

وقال: “إذا قررنا، فسوف يستغرق الأمر بضع ساعات فقط لاستكمال جميع التزاماتنا، ولكن في الوضع الحالي، ينبغي على الأوروبيين الوفاء بوعودهم”.

بدوره، كان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد أكد أن بلاده مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة في حال إنهاء واشنطن العقوبات الاقتصادية.

 

المصدر: دبي – أسوشييتد برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً