الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران تبلغ واشنطن.. في هذه الحالة فقط لن نرد على ضربة دمشق!

أبلغت إيران الولايات المتحدة بأنها ستمتنع عن الرد على الغارة الجوية التي قُتل فيها كبار قادة الحرس الثوري الإيراني في دمشق إذا تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، حسبما أفاد موقع “جاده إيران” يوم الأحد.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي عربي لم يذكر اسمه، قوله إنه «إذا نجحت أميركا في احتواء الوضع، فسيكون ذلك نجاحاً كبيراً لإدارة بايدن ويمكننا البناء على ذلك».

ويأتي التقرير في الوقت الذي تستأنف فيه المفاوضات لوقف إطلاق النار واتفاق إطلاق سراح الرهائن بين إسرائيل وحماس في القاهرة، وفي الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل الاستعدادات لرد محتمل على الغارة الجوية في دمشق التي ألقت سوريا وإيران اللوم فيها على إسرائيل.

واستهدفت الغارة الجوية القنصلية الإيرانية في دمشق يوم الاثنين الماضي، مما أسفر عن مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي – المسؤول الإيراني الرئيسي المسؤول عن العمليات في سوريا ولبنان – بالإضافة إلى نائبه والعديد من ضباط الحرس الثوري الإيراني الآخرين.

ومنذ الغارة الجوية، وجهت إيران تهديدات متكررة برد قاس على إسرائيل. وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن المخابرات الأمريكية والإسرائيلية تعتقد أن إيران يمكن أن تستهدف إسرائيل مباشرة بصواريخ كروز وطائرات بدون طيار. وأشارت التقارير إلى أن الرد قد يأتي بنهاية شهر رمضان المتوقع أن ينتهي يوم الثلاثاء أو الأربعاء حسب رؤية الهلال.

فيما أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هاليفي أن إسرائيل تعرف “كيفية التعامل مع إيران”.

وقال هاليفي: “نحن مستعدون لذلك؛ لدينا أنظمة دفاعية جيدة ونعرف كيف نتصرف بقوة ضد إيران في الأماكن القريبة والبعيدة. نحن نعمل بالتعاون مع الولايات المتحدة والشركاء الاستراتيجيين في المنطقة”.