إيران تجلد صحافيا غطى استفتاء كردستان العراق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصدرت محمكة مدينة سقز غرب إيران حكماً بجلد وتغريم صحافي اتُهِم بـ”الإخلال بالنظام العام” بسبب تغطيته استفتاء كردستان العراق الذي عارضته طهران بشدة لأسباب أمنية.

وذكرت وكالة “موكريا” الخبرية السبت، أن الشعبة 101 في محكمة سقز أصدرت حكما ضد الصحافي والناشط في مجال حقوق الإنسان، بختيار خوشنام، بضربه 74 جلدة وتغريمه 19 مليون ريال إيراني جراء تغطيته أحداث استفتاء كردستان العراق لصالح الوكالة.

وذكرت “موكريان” أن الحكم الصادر هذه المرة ضد خوشنام جاء بتهمة “الإخلال بالنظام العام عن طريق الحضور في تجمعات مؤيدة للاستفتاء في كردستان وإرسال تقارير وصور عن هذه التجمعات”.

وأضافت الوكالة أنه تمت محاكمة الصحافي الإيراني في جلسة مغلقة دون حضور محاميه.

وكان خوشنام قد قضى 3 أشهر في السجن عام 2017 بتهمة الدعاية ضد النظام الإيراني بسبب اتصاله بـ “راديو فردا” الناطق بالفارسية التابع لوزارة الخارجية الأميركية. والصحافي الإيراني عضو في الاتحاد الدولي للصحافيين.

وهددت #إيران في سبتمبر/أيلول عام 2017 بإجراء عملية عسكرية ضد إقليم #كردستان_العراق إذا ما قامت أربيل بإعلان الاستقلال.

ويوجد في إيران حوالي 7 ملايين كُردي، فضلا عن نشطاء وأحزاب تطالب بحقوق قومية منذ عقود، لكن طهران جابهتها بالقمع لاسيما بعد الثورة الإسلامية.

المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً