السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران تحذر إسرائيل في الأمم المتحدة من أي عمل عسكري جديد

قالت إيران في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (الخميس 18-4-2024) إنه “يجب إجبار إسرائيل على وقف أي مغامرات عسكرية أخرى ضد مصالحها”.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان “في حالة استخدام النظام الإسرائيلي للقوة وانتهاك سيادتنا، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتردد للحظة في تأكيد حقوقها الأصيلة في الرد الحاسم والمناسب عليه لجعل النظام يندم على أفعاله”.

وأمس الأربعاء، أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزير الخارجية البريطاني اللورد ديفيد كاميرون، أن إسرائيل “ستتخذ قراراتها بنفسها” بشأن كيفية الرد على أي هجوم إيراني.

وقال إن حكومته “ستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن نفسها”، وذلك خلال المحادثات التي كانت الحكومة البريطانية تأمل أن تساعد في منع التصعيد.

وتعهد نتنياهو مرارا وتكرارا بالرد على الهجوم الإيراني غير المسبوق، الذي شنته إيران قبل أيام مستخدمة عشرات الصواريخ والطائرات المسيرة.

ومن شأن تصريحات نتنياهو أن تعزز الاعتقاد في العواصم الغربية بأن إسرائيل مستعدة لاتخاذ إجراءات ضد إيران، وأن هناك حدا لعدد المرات التي يمكنهم فيها الدعوة إلى ضبط النفس.

وتدرك إسرائيل تماماً المخاوف في أوروبا والولايات المتحدة، بشأن الحرب المتصاعدة في المنطقة.

ومع ذلك، قد يشعر القادة الغربيون بالارتياح إزاء حقيقة أن القادة الإسرائيليين يحاولون استغلال الدعم الدبلوماسي الذي اكتسبوه بعد الهجمات الإيرانية، والتي شهدت إدانة دولية ووعدا بفرض عقوبات جديدة على طهران.

ومن المحتمل أن نتنياهو قد لا يرغب في تدمير هذا التحالف، من خلال عمل انتقامي يغرق المنطقة في حرب واسعة النطاق.