استمع لاذاعتنا

إيران تعتقل رئيس منظمة الخصخصة بتهم فساد

أكد متحدث السلطة القضائية الإيرانية، اعتقال ميرعلي بوري حسیني، رئيس منظمة الخصخصة بتهم فساد واختلاس خلال عمليات خصخصة شركات حكومية.

ونقلت وكالة “فارس” عن المتحدث غلام حسین سلیماني، أن حسیني تم اعتقاله، الأربعاء، وأن وزير الاقتصاد والمالية قام بتعيين داود خاني، رئيسا لمنظمة الخصخصة بالوكالة.

وذكرت الوكالة أن اعتقال حسيني جاء على خلفية عدة اتهامات له من قبل نواب البرلمان حول وجود شبهات ومخالفات تتعلق بعمليات الخصخصة.

وجاء اعتقال بوري حسيني بعد ساعات من استقالته، بينما ذكرت وسائل إعلام محلية أنه أقيل من منصبه.

وأعلن المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري في وقت سابق أن حسيني قد مُنع من السفر على خلفية اتهامه بالفساد.

وكان بوري حسيني نائبا سابقا في البرلمان عن مدينة تبريز وعُين رئيسًا لمنظمة الخصخصة في عام 2013 عندما وصل حسن روحاني إلى السلطة، ثم أصبح رئيس الحملة الانتخابية لروحاني في محافظة أذربيجان الشرقية خلال الانتخابات الرئاسية الماضية عام 2017.

وأثناء رئاسته لمنظمة الخصخصة، واجه حسيني انتقادات شديدة لأدائه حيث أدت عمليات نقل المصانع المملوكة للدولة إلى القطاع الخاص إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية وإغلاق العديد من المصانع والشركات وتسريح مئات آلاف الموظفين.

وكان مدعي عام طهران، عباس جعفري دولت أبادي أعلن الشهر الماضي عن فتح تحقيق في “انتهاكات منظمة الخصخصة”.

كما تحدث ناصر سراج، كبير المفتشين العامين في البلاد، عن “انتهاكات كبرى” في عمليات الخصخصة، قسم منها يتعلق بعمليات اختلاس مليارات التومانات من مشروع صناعي – زراعي في منطقة مغان.

وفي العام الماضي، طالب 26 من نواب البرلمان في رسالة إلى وزير الاقتصاد بعزل حسيني وإحالته إلى القضاء بسبب قضايا فساد كبرى في عملية نقل شركات من القطاع العام للخاص منها “تبريز” للآلات و”هفت تابه” لقصب السكر و”مغان” للصناعات و”هيبكو” للآليات و”المهدي” للألمنيوم، بالإضافة إلى مصفاة كرمانشاه.

 

المصدر: العربية.نت – صالح حميد