الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران تعيد الأمريكي من أصل إيراني "سياماك نمازي" إلى السجن

قال محامون إن رجل الأعمال الأمريكي من أصل إيراني سياماك نمازي أُجبر على العودة إلى سجن إيفين بطهران (الأربعاء 12-10-2022) بعد أن منحته السلطات الإيرانية إفراجا مؤقتا في الأول من أكتوبر تشرين الأول وسمحت لوالده المسن بمغادرة إيران لتلقي العلاج الطبي في الخامس من الشهر ذاته.

وقال محامي الأسرة جاريد جينسر في بيان إن نمازي، الذي أُدين عام 2016 باتهامات متعلقة بالتجسس رفضتها الولايات المتحدة لعدم وجود أساس لها، ستنقضي يوم الخميس سبع سنوات منذ اعتقاله واحتجازه في إيران.

وأضاف جينسر “أمس، أبلغ أفراد من قوات الحرس الثوري الإسلامي سياماك … أن إفراجه المؤقت لن يتم تمديده، من دون تقديم أي تفسير”، قائلا إن الإفراج المؤقت أُعيد تجديده مرة واحدة يوم 8 أكتوبر تشرين الأول. وأردف “في وقت لاحق من صباح هذا الأربعاء (بتوقيت طهران)، أعادت قوات الحرس الثوري الإسلامي احتجاز سياماك وأجبرته على العودة إلى سجن إيفين”.

وغالبا ما يكون الإيرانيون الأمريكيون، الذين لا تعترف طهران بجنسيتهم الأمريكية، بيادق بين الدولتين المختلفتين في الوقت الحالي على اتفاق منذ عام 2015 تقطعت به الأسباب تحد بموجبه إيران من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

وبالإضافة إلى نمازي، اعتُقل مواطنون أمريكيون في إيران ومنهم الناشط البيئي مراد طاهباز (67 عاما)، الذي يحمل جنسية بريطانية أيضا، ورجل الأعمال عماد شرقي (58).

ولم ترد البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق على قضية نمازي.

    المصدر :
  • رويترز