الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران: غير مقبول أبدا تدخل أوروبا في الأحداث الداخلية

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن ما يحدث في البلاد من اضطرابات وأعمال شغب في الأيام الماضية، “شأن داخلي”، داعيا الدول الأوروبية إلى “عدم التدخل”.

وأضاف كنعاني خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “من المرفوض وغير المقبول أن تمنح الدول نفسها حق التدخل في شؤون إيران الداخلية”.

وتابع: “قالت إيران مرارا إنها تستمع للاحتجاجات والنقد وتؤمن بالحوار، لكن بصفتها الوصي على أمن مواطنيها، لا يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي في وجه الفوضى والاضطراب”.

وخاطب كنعاني الدول الأوروبية، قائلا: “أولئك الذين ينصحون إيران باللاعنف، يسمحون للبعض باتخاذ إجراءات عنيفة ضد السفارات الإيرانية في بلدانهم”.

وتابع كنعاني “سمعنا أصواتًا في الغرب ربطت عملية المحادثات (النووية) بالقضايا الداخلية الأخيرة في إيران، وغذت انتشار الأخبار الكاذبة وغير الدقيقة”.

كما أشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إلى وجود “دور” لبعض رعايا الدول الغربية في الأحداث الأخيرة في إيران، وقال: “التحقيقات جارية وتم إبلاغ سفاراتهم”.

وأضاف: “إيران بلد آمن للسياحة ورحلات العمل لجميع المواطنين الأجانب، ولن يتعرض لها أحد في هذا الصدد، لكن من المتوقع أن يلتزم المسافرون الذين يأتون إلى إيران للعمل والسياحة بالقوانين واللوائح الإيرانية”.

ولم يذكر كنعاني عدد وجنسية هؤلاء المواطنين الأجانب. وفي وقت سابق، أعلنت وزارة المخابرات الإيرانية عن اعتقال 9 أجانب من جنسيات أوروبية مختلفة.

ورداً على سؤال مفاده أن بعض السفارات الأوروبية أوقفت إصدار تأشيرات شنغن للمواطنين الإيرانيين، قال كنعاني “إنه لم يتلق تقريرا عن ذلك، لكن أي إجراءات تقييدية اتخذت في هذا الصدد، إذا كانت صحيحة، ليست مقبولة، وخلق قيود على سفر المواطنين الإيرانيين مخالف لما يصرحون به”.