إيران في 2018.. احتجاجات شعبية لا تهدأ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ضربت موجات متواصلة من الاحتجاجات الشعبية المناهضة لسياسات نظام ولاية الفقيه القمعية عدة مدن إيرانية، لم تهدأ طوال عام 2018، إثر تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل غير مسبوق، بسبب مغامرات النظام الخارجية وتدخله في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودعمه للإرهاب ومليشياته.

ولا يختلف اثنان على أن هذه الموجات تعد الأشد ضراوة منذ الإطاحة بنظام الشاه محمد رضا بهلوي، وسيطرة رجال الدين المتشددين على سدة الحكم قبل 40 عاما، فيما وصُفت شعارات المتظاهرين بالأقوى؛ كونها نعتت نظام المرشد بـ”الديكتاتوري” مطالبة بإسقاطه.

يناير/كانون الثاني 2018 كان بمثابة “تصاعد” لمظاهرات حشد لها الطلاب الإيرانيون قبل شهر واحد؛ حيث اندلعت شرارتها الأولى من مشهد ثاني كبرى مدن البلاد، قبل أن تمتد إلى شتى أنحاء إيران بما فيها مدن كبرى، مثل العاصمة السياسية طهران، وأخرى ذات طبيعة دينية مثل قم.

المصدر المجلس الوطني للمقاومة الإرانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً