الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إيران.. نجاة قائد بالحرس الثوري من الموت ومصرع مرافقيه

في الوقت الذي تشهد فيه معظم المحافظات والمدنفي إيران، أصيب، الإثنين، قائد بالحرس الثوري الإيراني، في مدينة خوي، وقُتل اثنان من مرافقيه، جراء ما أعلن الجهاز العسكري أنه حادث سير.

وأثارت إصابة العميد محمد باقر علايي، وهو قائد فيلق بالحرس الثوري، ومقتل مرافقيه، التساؤلات حول طبيعة الرواية الرسمية، وسط توقعات بأن يكون الرجل نجا من محاولة اغتيال، لتعلن إصابته بعد ذلك وتربط بحادث سير.

العميد محمد باقر علايي قائد بالحرس الثوري الإيراني- أرشيفية

الحرس الثوري في بيان مقتضب، اكتفى بالقول إن “الحالة الصحية لعلايي جيدة وهو يرقد حالياً في المستشفى”، مؤكدا في الوقت ذاته أن اثنين من مرافقي العميد لقيا مصرعهما خلال الحادث.

وخلال الأشهر الأخيرة، استهدفت قيادات في الحرس الثوري حوادث غامضة، تكتمت السلطات الإيرانية على تفاصيلها.

وكانت أحدث عمليات الاغتيال في صفوف رجال الأمن الإيرانيين، مقتل علي موسوي؛ قائد مخابرات ولايتي سيستان وبلوشستان، حيث تلقى رصاصة في الصدر، نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، ونقل إلى المستشفى، وهناك لفظ آخر أنفاسه.

وقبل ذلك بأسبوع واحد، تعرض أحد أعضاء قوات الباسيج؛ التابعة للحرس الثوري، للطعن حتى الموت، في مدينة مشهد بشمال شرق البلاد.