احتجاجات السودان.. دعوة لإضراب عام ومطالبة بتنحي الرئيس

أعلن تجمع المهنيين السودانيين عن إضراب عام عن العمل ينفذه قطاع المحامين والمحاميات يوم غد الاثنين. وكان التجمع نفسه دعا لإضراب للأطباء في ذات اليوم، كما حض المهنيين على المشاركة في مسيرة جديدة كالتي تمت في 25 ديسمبر الماضي لتسليم مذكرة للقصر الجمهوري تطالب الرئيس السوداني عمر البشير بالتنحي.

وقال تجمع المهنيين في بيان، إن الإضرابات والاحتجاجات تأتي دعماً للشعب السوداني، واستنكاراً لقتل المتظاهرين وتلفيق الاتهامات العنصرية ضد فئة محددة، واحتجاجاً على الاستخدام المفرط للقوة لقمع ثورة الشعب السوداني السلمية، والعنف الذي يمارسه النظام الحاكم حتى داخل المنازل، وإدانةً لانتهاك حق المتظاهرين الدستوري والقانوني في التعبير عن الرأي.

فهناك جدل واسع ومستمر يدور في الشارع السوداني حول معرفة من قام بقتل المحتجين في موجة التظاهرات المستمره منذ أكثر من 10 أيام. ففي الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة عن ضبط خلية قالت إنها تتبع لحركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد نور قد تكون مسؤولة عن أعمال الاغتيال، نفى قائد الحركة خلال بث مباشر على موقع “فيسبوك”، اتهامات الحكومة، مشيراً إلى أنها تهدف لخداع الشعب، ودعا نور كافة قطاعات الشعب السوداني للوحدة والعمل على إسقاط الحكومة، كما أعلن عن مبادرة لتوحيد جميع الكيانات المعارضة.

المطالبة بتحقيق شفاف حول ملابسات قتل المتظاهرين رأى فيه المحتجون مصدر ضغط يدعم حراكهم، بينما اعتبرته الحكومة غير ذي جدوى طالما أنها فتحت تحقيقاً تملك الشجاعة الكافية لإعلانه، بحسب مسؤول القطاع الساياسي في الحزب الحاكم.

 

المصدر: الخرطوم – سعدالدين حسن
شاهد أيضاً