احتجاجات شعبية جنوب الجزائر بسبب الأوضاع الاقتصادية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اندلعت موجة #احتجاجات عنيفة جنوب الجزائر، تنديداً بمماطلة السلطات في تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لسكان المنطقة، رافقتها دعوات تهدئة واعتراف حكومي بشرعية مطالبهم.

وخرج سكان محافظة بشار جنوب غربي #الجزائر منذ الجمعة، إلى الشارع للاحتجاج على تأخر السلطات في توزيع قطع الأرض والمساكن الاجتماعية عليهم، وتنديدا بغياب العدالة بين مدن الشمال والجنوب، وقاموا بقطع طرق رئيسية، من أجل لفت انتباه السلطات لمطالبهم وانتزاع تعهّدات بتنفيذها.

وانتشرت مقاطع فيديو وصور من الاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت أعمال عنف وشغب في الشوارع، حيث قام المحتجون بغلق الطرقات بالحجارة وإحراق العجلات المطاطية، كما وثّقت للمواجهات بين المتظاهرين ورجال الشرطة، الذين تدخلّوا من أجل إعادة الهدوء إلى المدينة.

وتسبّب البطء في توزيع المساكن الاجتماعية على أهالي بشّار في خروج تحركات شعبية، قبل أن تتطوّر إلى احتجاجات غاضبة، طالب خلالها المتظاهرون برفع التهميش عن جهتهم وتأمين الخدمات الحياتية الضرورية لمتساكنيها خاصة التيار الكهربائي والمياه الصالحة للشرب، في منطقة تعاني من قساوة المناخ وارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.

من جهتها، تعاملت السلطات مع انتفاضة سكان #محافظة_بشّار، بقرارات وإجراءات سريعة، تستهدف محاصرة الحركات الاحتجاجية والاحتقان الشعبي قبل تطوره وانتقاله إلى مدن ومناطق أخرى، حيث تعهّد المسؤول المحلي توفيق دزيري، يوم السبت، بنشر قوائم للمستفيدين من السكنات والقطع الأرضية، أواخر الشهر الجاري، كما وعد بحل مشكل المياه من خلال المشاريع التي أوكلت إلى شركات صينية تقوم حاليا بحفر الآبار.

 

المصدر العربية.نت – منية غانمي

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً