السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احتجاجات على الحرب في غزة تعطل الاجتماع السنوي لمساهمي بنك باركليز

عطل نشطاء الاجتماع السنوي لمساهمي بنك باركليز احتجاجا على ما يقولون إنها صلات غير مباشرة للبنك بالصراع في قطاع غزة فيما طلب رئيس مجلس الإدارة نايجل هيجينز إخراجهم من الجلسة المنعقدة في جلاسجو (الخميس 9-5-2024).

وقال هيجينز للمحتجين بينما يُقتادون إلى خارج الاجتماع “نحن على أتم الاستعداد للإجابة على الأسئلة حول هذا الموضوع، لكن لا جدوى من استخدام دبلوماسية مكبرات الصوت”.

وذكر بنك باركليز الأسبوع الماضي أنه لا يستثمر أمواله في شركات تورد أسلحة تستخدمها إسرائيل في قطاع غزة، والأمر يقتصر على تداول أسهم تلك شركات لصالح عملاء.

وحث الرئيس التنفيذي سي.إس فينكاتاكريشنان المحتجين على الاحتفاظ بأسئلتهم حتى وقت لاحق من الجلسة في أثناء محاولته مخاطبة المساهمين.

وصرخ الناشطون في وجه كبار المسؤولين في البنك “أيديكم ملطخة بالدماء”.

وواجه بنك باركليز اضطرابات مماثلة في اجتماعات المستثمرين في السنوات القليلة الماضية، لا سيما فيما يتعلق بسياساته المناخية.

ويأتي الاجتماع بعد إعلان البنك في 25 أبريل نيسان أن أرباح الربع الأول تجاوزت التوقعات بقدر طفيف رغم انخفاض إيرادات أنشطة التداول.

ويحاول البنك استعادة ثقة المستثمرين في نموذج أعماله المصرفية الشاملة بعد سنوات من ضعف أداء أسهمه وصدامات مع نشطاء حوله دور وحدته الاستثمارية.

    المصدر :
  • رويترز