الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع أسعار النفط وسط تراجع المخزونات الأميركية ونقص الإمدادات

سجّلت أسعار النفط ارتفاعًا وسط قدر كبير من الحذر، إذ قوبلت العوامل التي تضغط باتجاه الصعود مثل انخفاض مخزونات الخام الأميركية ونقص المعروض في السوق بشكل عام بعوامل تضغط في الاتجاه المقابل كالغموض بشأن نمو الطلب من الصين وانخفاض أسعار الغاز.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسوية ديسمبر كانون الأول 60 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 90.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 09:13 بتوقيت غرينتش. وهبط الخام في وقت سابق من الجلسة إلى 89.32 دولار.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم نوفمبر تشرين الثاني، الذي ينتهي أجله الخميس، إلى 83.59 دولار للبرميل بمقدار 77 سنتا تعادل 0.9 بالمئة. أما عقد ديسمبر كانون الأول فسجّل 82.73 دولار بزيادة 66 سنتا أو 0.8 بالمئة.

وفي الجلسة السابقة، انخفض الخامان إلى أدنى مستوياتهما في أسبوعين، بعد تقارير عن اعتزام الرئيس الأميركي “جو بايدن” سحب المزيد من البراميل من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي.

كما تراجعت أسعار الجملة للغاز في بريطانيا وهولندا هذا الأسبوع، في ظل اعتدال الطقس وامتلاء خزانات الغاز ووصول العديد من ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

وأرجأت الصين هذا الأسبوع أيضا إصدار بعض البيانات الاقتصادية الرئيسية، وهي خطوة غير مألوفة أثارت مخاوف من ضعف النمو.

لكن هناك أيضا بوادر انتعاش للطلب الصيني. فقد حصلت شركة التكرير العملاقة الخاصة تشجيانغ بتروكيميكال كورب على حصة إضافية لاستيراد النفط الخام في عام 2022 قدرها عشرة ملايين طن، ونالت شركة شيم تشاينا التي تديرها الدولة على حصة إضافية قدرها 4.28 مليون طن. ويعادل ذلك حوالي 104 ملايين برميل.

الى ذلك، تلقت الأسعار دعمًا من الحظر المنتظر من الاتحاد الأوروبي على الخام والمنتجات النفطية الروسية وخفض الإنتاج الذي قررته مجموعة أوبك+، المؤلفة من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين بينهم روسيا، البالغ مليوني برميل يوميا.

    المصدر :
  • رويترز