الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع أسهم بنك يو.بي.إس بنسبة 40% بعد استكمال عملية الاندماج مع كريدي سويس

سجل بنك يو.بي.إس أول ربح فصلي له منذ الاستحواذ على منافسه كريدي سويس، إذ حقق صافي دخل للفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار يزيد عن مثلي التقديرات.

وأعلنت وحدة إدارة الثروات التابعة للمجموعة اليوم الثلاثاء عن تسجيل صافي أصول جديدة بقيمة 27 مليار دولار للربع الأول من العام، مقارنة بنحو 22 مليار دولار للأشهر الثلاثة السابقة.

وقال يو.بي.إس أيضا إنه حقق وفورات إضافية في التكاليف بقيمة مليار دولار في الربع الأول ليصل إجمالي الوفر المحقق منذ الاندماج إلى خمسة مليارات دولار. وتهدف المجموعة إلى تحقيق وفورات أخرى بقيمة 1.5 مليار دولار بحلول نهاية العام.

وبلغ صافي الدخل العائد للمساهمين في أكبر بنوك سويسرا 1.8 مليار دولار وهو أفضل من التقدير الذي قدمته الشركة والذي بلغ 602 مليون دولار وأرباح قدرها مليار دولار في نفس الفترة من العام السابق.

وتمت عملية الاندماج بين البنكين، والتي أدارتها السلطات السويسرية التي كانت تخشى انهيار بنك كريدي سويس بعد سلسلة من الفضائح، في يونيو حزيران الماضي. وتكبد بنك يو.بي.إس خسائر مالية خلال الربعين التاليين بسبب تكاليف استيعاب عمليات منافسه.

وارتفعت أسهم يو.بي.إس 40 بالمئة خلال العام الماضي.

ومع هذا الاندماج، توسعت الميزانية العمومية ليو.بي.إس إلى أكثر من 1.6 تريليون دولار، أي ما يقرب من ضعف حجم الاقتصاد السويسري، ما أثار قلق المنظمين الذين يخشون وقوع عواقب وخيمة إذا واجه البنك مشكلة.

ووضعت الحكومة السويسرية في الآونة الأخيرة خططا لمراقبة أداء البنوك التي تراها “أكبر من أن تفشل” ومن المتوقع فرض قواعد رأسمالية أكثر صرامة خلال السنوات القليلة المقبلة.

    المصدر :
  • رويترز