السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع بورصتي الإمارات بفضل رهانات خفض الفائدة الأمريكية

أغلقت بورصتا الإمارات على ارتفاع في آخر يوم تداول في عام 2023، مع صعود مؤشر دبي للعام الثالث على التوالي بفعل توقعات بخفض أسعار الفائدة في 2024.

وارتفع مؤشر دبي الرئيسي 0.3 بالمئة اليوم الجمعة، مدعوما بصعود سهم شركة سالك لخدمات التعرفة 1.3 بالمئة، في حين زاد سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك دبي، 0.9 بالمئة.

وأنهى مؤشر دبي، الذي سجل أعلى مستوى له منذ ما يقرب من ثماني سنوات في أوائل أكتوبر تشرين الأول، العام مرتفعا 21.8 بالمئة.

وتلقى المؤشر دعما من مكاسب قطاعي العقارات والبنوك ذات الثقل في عام 2023، إذ أنهى سهم شركة إعمار العقارية العام مرتفعا 35.2 بالمئة فيما بلغت مكاسب بنك الإمارات دبي الوطني 33.1 بالمئة خلال العام.

وقال عبد الهادي اللعبي، كبير مسؤولي التسويق في كاما كابيتال، إن سوق دبي ارتفعت بقوة خلال النصف الأول من العام، لكنها استقرت ثم تراجعت كرد فعل على تصاعد التوترات الجيوسياسية في المنطقة. وأضاف أنه مع ذلك “تمكنت السوق من تعويض جزء كبير من خسائرها، وعادت إلى الاتجاه الصعودي”.

وارتفع المؤشر الرئيسي لأبوظبي 0.1 بالمئة في جلسة متقلبة اليوم الجمعة، مدعوما بصعود سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة المملوكة للدولة 4.8 بالمئة وقفزة 2.2 بالمئة في سهم الشركة العالمية القابضة.

وانخفض مؤشر أبوظبي 6.2 في المئة خلال العام، ليوقف سلسلة مكاسب استمرت عامين، إذ شهد في الربع الأول أعلى خسائر منذ تسع سنوات، وفقا لبيانات بورصة لندن للأوراق المالية.

وهبط سهم العالمية القابضة، الشركة المدرجة الأعلى قيمة في الإمارات، 2.6 بالمئة في أول خسارة سنوية لها في خمس سنوات، في حين انخفض سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 18.4 بالمئة مواصلا الخسائر للعام الثاني.

وقال اللعبي “كانت سوق أبوظبي للأوراق المالية أكثر تقلبا من نظيرتها (دبي) وتأثرت بحالة عدم اليقين والتغيرات السريعة في أوضاع أسواق النفط”.

وأضاف أن التوقعات بسياسة نقدية أكثر ميلا للتيسير في الولايات المتحدة قد تغذي الشهية للمخاطرة وتخفض تكاليف التمويل وتعزز الأسهم الإماراتية في 2024.

وعادة ما تسترشد السياسة النقدية في دول مجلس التعاون الخليجي الست بقرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إذ أن معظم عملات المنطقة مربوطة بالدولار.

وأنهت أسعار النفط – الركيزة الرئيسية في اقتصادات الخليج – عام 2023 على انخفاض بنحو 10 بالمئة بعد عامين من المكاسب، إذ تسببت المخاوف الجيوسياسية وتخفيضات الإنتاج وإجراءات البنوك المركزية لكبح التضخم في تقلبات كبيرة في الأسعار.

وبحلول الساعة 1203 بتوقيت جرينتش، ارتفع خام برنت 0.7 بالمئة إلى 77.67 دولار للبرميل.

    المصدر :
  • رويترز