الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع حصيلة الضحايا في الصين إلى 82 قتيلا

ارتفعت حصيلة الزلزال القوي في جنوب غرب الصين، إلى 82 قتيلًا، في حين تجري عمليات لنقل آلاف الأشخاص إلى ملاجئ مؤقتة.

وأدى أقوى زلزال يضرب سيتشوان منذ عام 2017، إلى إصابة أكثر من 270 شخصا، بينما لا يزال 35 في عداد المفقودين، بحسب ما ذكرته شبكة (سي.سي.تي.في) الإخبارية.

وأعادت السلطات فتح طرق مؤدية إلى مركز الزلزال في بلدة لودينج.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن البلدة تعرضت لهزة ارتدادية بلغت قوتها 2.9 درجة في ساعة متأخرة من الأربعاء.

وأصدر خبراء الأرصاد الجوية تحذيرا من كوارث جيولوجية محتملة في لودينج، والتي يمكن أن تشمل انهيارات أرضية.

يذكر أن الزلزال القوي ضرب سيتشوان بعد ظهر الاثنين وكان مركزه في عمق المناطق الجبلية الداخلية للمقاطعة في الغرب.

انقطاع الكهرباء وانهيار طرق سريعة

وقطع الزلزال الكهرباء عن عدة بلدات، بينما انهارت طرق سريعة عديدة ولحقت أضرار بسبع محطات للطاقة الكهرومائية. ومع توقع هطول أمطار غزيرة خلال الأيام الثلاثة المقبلة، أشار خبراء الثلاثاء إلى مخاطر عدد من البحيرات التي تشكلت بعد الزلزال.

فيما تدرس السلطات تحليق طائرات مُسيرة لتفقد الوضع عند منبع نهر واندونغ، الرافد الرئيسي لنهر دادو.

وكان زلزال الاثنين الأقوى في سيتشوان منذ أغسطس 2017، عندما ضرب زلزال قوته 7 درجات مقاطعة أبا شمالي لودينغ. وفي العقود الأخيرة، كان الزلزال الأكثر تدميراً في سيتشوان، والصين بأكملها، في عام 2008، عندما تسببت هزة أرضية قوتها 8 درجات ومركزها في ونتشوان في مقتل ما يقرب من 70 ألف شخص.