الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ارتفاع قتلى الهجوم على شيراز إلى 13.. وتنظيم الدولة يتبنى العملية

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على حسابه على تليغرام (الأربعاء 26-10-2022) مسؤوليته عن الهجوم على ضريح في مدينة شيراز قال إنه أدى “لوقوع عشرات القتلى والجرحى”.

من جهتها أعلنت السلطات الإيرانية أن الهجوم أسفر عن مقتل 13 شخصا، ما دفع الرئيس إبراهيم رئيسي للتعهد بأن الهجوم الذي شنه مسلحون يشتبه في كونهم من السُنة لن يمر دون حساب.

وفاقم مقتل الزوار الشيعة الذين كانوا يصلون في ضريح شاه جراغ في شيراز التوتر في بلد يرزح بالفعل منذ أسابيع تحت وطأة احتجاجات أشعلتها وفاة الشابة الكردية مهسا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة. واشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين الذين كانوا يحيون ذكرى مرور 40 يوما على وفاة الشابة البالغة من العمر 22 عاما.

وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي إن كثيرين أصيبوا في هجوم شيراز وإن عدد القتلى قد يرتفع أكثر. وألقى باللوم على الاحتجاجات التي تجتاح إيران في تمهيد الطريق لمثل هذه “الهجمات الإرهابية”.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن رئيسي قوله إن إيران سترد على هجوم الضريح.

وقال رئيسي “تظهر الواقعة أن أعداء إيران ينتقمون من خلال العنف والإرهاب بعد فشلهم في إحداث انقسام في صفوف الأمة الموحدة. هذا الشر بالتأكيد لن يمر دون حساب، وهيئات الأمن وإنفاذ القانون ستلقن مخططي هذا الهجوم درسا قاسيا”.

وذكرت تقارير سابقة أن ثلاثة مسلحين متورطون في الهجوم. ووصفت‬‬ الوكالة الرسمية المهاجمين بأنهم “إرهابيون تكفيريون”، وهو وصف يستخدمه المسؤولون في إيران ذات الأغلبية الشيعية للإشارة إلى الجماعات الإسلامية السُنية المتشددة المسلحة.

قال موقع نور نيوز الإخباري التابع لجهاز أمن إيراني كبير إن المسلحين ليسوا مواطنين إيرانيين.

لكن قائد الشرطة المحلية قال في وقت لاحق إن مسلحا منفردا هو من نفذ الهجوم وإنه يخضع للاستجواب بعد إلقاء القبض عليه، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقالت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية إن المهاجم أطلق النار على موظف عند مدخل الضريح قبل أن تتعطل بندقيته ويطارده المارة.

لكنه تمكن من إصلاح بندقيته وفتح النار على ملاحقيه قبل أن يدخل ساحة ويطلق النار على المصلين. وأضافت أن من بين القتلى عدة نساء وأطفال.

وقال شاهد إن الهجوم وقع في اليوم نفسه الذي فتحت فيه قوات الأمن الإيرانية النار على مشاركين في إحياء أربعينية مهسا أميني في سقز، مسقط رأسها بإقليم كردستان.

وأضاف الشاهد “أطلقت شرطة مكافحة الشغب النار على المشاركين في إحياء ذكرى مهسا الذين تجمعوا عند مقبرتها.. ألقي القبض على العشرات”. ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات الإيرانية.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية إن نحو عشرة آلاف تجمعوا عند المقبرة وأضافت أن خدمة الإنترنت قُطعت بعد اشتباكات بين قوات الأمن والموجودين هناك.

 

    المصدر :
  • رويترز