السبت 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 26 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استشهاد فلسطيني على يد حراس مستوطنة يهودية في الضفة الغربية

استشهد شاب فلسطيني برصاص مستوطنين يهود، بعد اشتباك مسلح أدى لمقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين على الأقل في إحدى المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن المسلح الفلسطيني من أعضائها.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع “نبارك عملية الخليل البطولية والتي تأتي في إطار عمليات الرد المتواصلة على جرائم الاحتلال”.

وقالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، في بيان إن الفلسطيني محمد كمال الجعبري، وهو من أعضائها، “ارتقى بعد تنفيذه عملية إطلاق نار بطولية قبل قليل في مستوطنة كريات أربع”.

ولم يُصب إيتمار بن غفير، وهو سياسي يميني متطرف من المستوطنة من المتوقع أن يحتل حزبه (الصهيونية الدينية) المركز الثالث في الانتخابات الإسرائيلية يوم الثلاثاء.

وقال بن غفير لقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية “أقول لهؤلاء الإرهابيين، إذا كانوا يعتقدون أن التهديدات أو محاولة القتل هذه ستردعني، إنها لن تساعدكم. أنا سأمضي قدما”.

ويتصاعد العنف في الضفة الغربية، وهي من بين الأراضي التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة عليها، منذ أن شنت القوات الإسرائيلية حملة قمع في مارس آذار ردا على سلسلة هجمات شنها فلسطينيون داخل إسرائيل.

وقال متحدث باسم المستوطنة إن أربعة يهود أصيبوا في إطلاق النار الذي وقع بالقرب من نقطة تفتيش في الخليل.

وأُعلن في وقت لاحق وفاة أحد هؤلاء المصابين، وهو رجل في منتصف العمر. ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان يحمل الجنسية الإسرائيلية.

وقالت خدمة (نجمة داوود الحمراء) الإسرائيلية للإسعاف إن فلسطينيا أصيب أيضا بجروح طفيفة في الحادث.

وقالت خدمة الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إن أحد أفراد طاقمها في الخليل أصيب في كتفه بنيران إسرائيلية. ولم يعلق الجيش الإسرائيلي حتى الآن على ذلك.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات