الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استقرار الدولار وترقب بيانات التضخم وأثرها على السياسة النقدية

تماسك الدولار مقابل مجموعة من العملات الرئيسية اليوم الاثنين وسط ترقب الأسواق لبيانات التضخم الأمريكية لتقييم احتمالات خفض أسعار الفائدة هذا العام.

وتظهر أداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي أن الأسواق تتوقع بنسبة 61.2 بالمئة خفض أسعار الفائدة في اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في سبتمبر أيلول، مع توقعات بخفض نحو 50 نقطة أساس في المجمل.

وتترقب الأسواق صدور بيانات مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة غدا الثلاثاء يليها مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات، عند 105.31 بعد تسجيل مكسب الأسبوع الماضي بعد أسبوعين متتاليين من التراجع.

ومقابل الين، ثبت الدولار عند 155.80 بعد أن لامس أعلى مستوياته منذ الثاني من مايو أيار عند 155.965 ين للدولار.

وارتفع الدولار مقابل الين بعد خسارة بواقع ثلاثة بالمئة بداية الشهر في أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية منذ أوائل ديسمبر كانون الأول 2022، بعد تدخلين يشتبه في أن السلطات اليابانية قامت بهما.

ولم يطرأ تغير يذكر على اليورو عند 1.07695 دولار، في وقت تستعد فيه منطقة اليورو لصدور بيانات التضخم يوم الجمعة.

واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.2522 دولار.

وانخفض اليوان الصيني 0.1 بالمئة خارج البر الرئيسي إلى 7.2414 دولار.

وعلى صعيد العملات المشفرة، ارتفعت عملة بتكوين في أحدث تعاملات 0.68 بالمئة إلى 60889.51 دولار

    المصدر :
  • رويترز