الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استقرار النفط رغم مخاوف الركود

استقرت أسعار النفط إلى حد كبير اليوم الاثنين في ظل تجاذب بين شح المعروض العالمي والمخاوف من الركود وارتفاع الدولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت للتسليم في أكتوبر تشرين الأول 15 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 96.87 دولار للبرميل بحلول الساعة 1105 بتوقيت جرينتش.

كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي للتسليم في سبتمبر أيلول، والتي من المقرر أن تنتهي اليوم الاثنين، 45 سنتا أو 0.5 بالمئة، عند 91.22 دولار للبرميل.

وقال أولي هانسن رئيس قسم السلع الأولية في ساكسو بنك إن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي التي تفاقمت بسبب انخفاض المعروض من روسيا يعزز الطلب على النفط.

وبلغ خام برنت نحو 140 دولارا للبرميل في أوائل مارس آذار لكنه تراجع منذ ذلك الحين مع ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته في عدة عقود.

وأضاف هانسن “بينما استمرت المؤسسات في بيع النفط الخام تحسبا لحدوث تباطؤ اقتصادي، كانت سوق المنتجات المكررة ترسل إشارة أخرى مع ارتفاع هوامش المصافي مرة أخرى، ويرجع ذلك جزئيا إلى ارتفاع أسعار الغاز مما يجعل البدائل المكررة، مثل الديزل، تبدو رخيصة”.

ولا تزال الإمدادات في جميع أنحاء العالم محدودة نسبيا، وقال مشغل خط أنابيب يضخ نحو واحد بالمئة من النفط العالمي عبر روسيا إنه سيخفض الإنتاج مرة أخرى بسبب المعدات التالفة.

وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوياته في خمسة أسابيع اليوم الاثنين. ويؤثر صعود العملة الأمريكية عكسيا بشكل عام على السوق لأن معظم تجارة النفط العالمية تتم بالدولار.

    المصدر :
  • رويترز