الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

استياءٌ من معداتهم.. تسجيلات تكشف كيف "يستولي" الجنود الروس على أسلحة الناتو!

the new york times
A A A
طباعة المقال

بدأ الجنود الروس الذين يقاتلون في أوكرانيا يشتكون من معداتهم العسكرية التي “عفا عليها الزمن”، بعد أسابيع فقط من بداية النزاع الدموي، وفق تحقيق جديد أجرته صحيفة The New York Times.

الصحيفة الغربية نشرت الأربعاء مجموعة من مكالمات هاتفية غير مصرح بها لجنود روس خلال شهر آذار مع أفراد من عوائلهم أو أصدقائهم في روسيا. وقد حصلت the times على مقتطفات مترجمة ومنشورة من التسجيلات.

ووفق الصحيفة، ترسم هذه المكالمات صورة مروّعة لانخفاض العزيمة وسط الرجال الروس المسلحين، الذين قال بعضهم ان رؤساءهم كذبوا بشأن طبيعة الحرب ومهمتهم فيها. وقد وفّرت تسجيلات شهر آذار نظرة مبكرة لمظاهر الاستراتيجية الروسية التي أدت الى خسائر عسكرية، والى تصعيد جديد على الجبهة الداخلية.

ومن ضمن شكاوى الجنود الرئيسية كان النقص في المعدات العسكرية المناسبة. اذ إن رجلًا عُرف بـ “سيرغي”، وصف خلال مكالمة هاتفية لصديقته في روسيا كيف عمل عدد من زملائه على حل المسألة، قائلًا: “بعض الشباب أخذوا الأسلحة من جثث الجنود الأوكران، أسلحة الناتو أفضل بكثير من أسلحتنا”.

جندي آخر يُدعى “رومان”، أجاب على سؤال صديقه خلال مكالمة هاتفية أخرى عن المعدات الروسية، قائلا: “كل شيء هنا قديم. الأسلحة ليست جديدة كما أظهروا على Zvezda” وهي محطة تلفزيونية.

في الإطار نفسه، تحسّر الجنود على الخسائر المتزايدة وسط أفواجهم، متحدثين عن مقابر جماعية ووحدات متهالكة. “كان هناك ٤٠٠ مظليين. وفقط ٣٨ منهم لا يزالون على قيد الحياة”. جندي يدعى “سيرغي” أبلغ والدته في مكالمة هاتفية. مضيفًا: “قادتنا أرسلوا الجنود الى الذبح”.

وأشارت الصحيفة الى أن روسيا عانت من مشاكل على صعيد القوى والمعدات في أوكرانيا. إذ وفق التقديرات، تكبّدت القوات الروسية أكثر من ٨٠ ألف إصابة منذ بدء الحرب، الى جانب خسارة آلاف العربات المسلحة.

وقبل الحرب الأوكرانية، كان يُنظَر الى الجيش الروسي على أنّه واحد من أقوى الجيوش في العالم، غير أن النزاع غيّر دراماتيكيًا في التصوّرات عن القدرات العسكرية الروسية.

وتزامنًا، تمدّ الدول الغربية القوات الأوكرانية بمساعدات عسكرية بقيمة مليارات الدولارات.