الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اسرائيلية متّهمة بالتجسّس لصالح إيران تحاول الانتحار

أفادت وسائل إعلام الاحتلال الاسرائيلي بأن امرأةً إسرائيلية متّهَمة بالتجسّس لصالح إيران حاولت الانتحار، وهي الآن بحالة حرجة.

وفي وقت سابق، افتتحت الشرطة الاسرائيلية تحقيقًا بعدما اشتبهت بأنّ عددًا من الاسرائيليين كانوا على تواصل مع أحد أعضاء المخابرات الإيرانية المعروف بـ “رامبود نمدر” وهو الذي وظّف الاسرائيليين لينفّذوا مهمات داخل البلد.

المشتبه بهم هم أربع نساء ورجل التقوا نمدر الذي قال على فيسبوك إنه يهودي يعيش في إيران. ووفق المعلومات، طلب عميل المخابرات الايرانية من المشتبه بهم ان يتواصلوا معه على واتساب بدلًا من فيسبوك.

وفي أيار الماضي، قالت إحدى المشتبه بهنّ وتدعى “إيفسانا مظلوميان” إنها ظنّت أنها كانت تتواصل مع إيراني يهودي يحتاج إلى مساعدة عندما تحدثت مع نمدار، شارحةً كيف اعتُقلت معصوبة العينين وأدرجت الى التحقيق.

وقالت: “قلت لهم كل شيء. لم أخفِ شيئًا. فجأة وضعوني في زنزانة، مع فراش على الأرض”.

وأضافت: “كل شيء كان مغلقًا، لم يكن هناك نوافذ، بكيت وقلت: “لم انا هنا، ماذا سأفعل هنا؟ قالوا لي: هذا هو المكان الذي ستكونين فيه..”

وكالة الامن الاسرائيلية “شين بيت” دحضت “ادعاءات” مظلمويان، قائلةً إنها غير صحيحة وتهدف الى تحويل الانتباه عن اتهامات التعامل مع وكالة المخابرات الايرانية.