برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ايران: إلغاء العقوبات مقابل العودة للإتفاق النووي

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، الجمعة، أن بلاده ستعود إلى الالتزام بالاتفاق النووي حال رفع العقوبات المفروضة عليها، وفق ما نقلته وكالة “تسنيم”.

وقل “إذا قاموا بإلغاء العقوبات، فسنرجع أيضا إلى التزاماتنا في خطة العمل الشاملة المشتركة”.

كما أضاف إن الأماكن التي فتشها مفتشو الوكالة الذرية هي مزرعة ماشية ومنجم مهجور وساحة لتجميع الخردة يزعم أنها كانت موقع لأنشطة إيران النووية، مشيرا إلى أنهم أخذوا عينات من الخرداوات.

وتابع “من الممكن أن تكون الخرداوات قد دخلت إلى مكان به تلوث”.

في موازاة ذلك، أكد دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى، الجمعة، أن العلاقة مع إيران معقدة وتواجه صعوبات متزايدة، مشيرا إلى أن الاتحاد سيعلن عن عقوبات جديدة ضد طهران الاثنين المقبل.

كما قال تمهيداً لاجتماع وزراء الخارجية الاثنين في بروكسل “الاتحاد الأوروبي يشدد على فصل الملف النووي عن الاحتجاجات والمسيرات”.

الاتفاق النووي الإيراني مهدد بالدفن.. ما التفاصيل؟

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي، أن واشنطن تعتزم التركيز على “منع تزويد إيران روسيا بالأسلحة، ودعم الاحتجاجات في إيران عوضا عن إحياء الاتفاق النووي مع طهران”.

وقال مالي لوكالة “بلومبرغ”: “إيران ليست مهتمة بالاتفاق النووي، وبالتالي ركزنا على قضايا أخرى، الآن نحن في وضع يسمح لنا بقلب الوضع بمحاولة احتواء وتعطيل تزويد روسيا بالأسلحة ودعم تطلعات الشعب الإيراني”.

وأشار إلى أن واشنطن تشكك في الفائدة من مواصلة العمل على إحياء الاتفاق النووي الإيراني، بالنظر إلى أن طهران نفسها غير مهتمة بذلك.

يذكر أن إيران تشهد تحرّكات احتجاجية منذ وفاة الشابة الإيرانية الكردية، مهسا أميني، البالغة من العمر 22 عاماً بعدما أوقفتها “شرطة الأخلاق” في 16 سبتمبر لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران.

والأسبوع الماضي، أعلن قائد بالحرس الثوري أن أكثر من 300 شخص قتلوا في الاضطرابات، بينهم العشرات من أفراد قوات الأمن. كما تم اعتقال آلاف الأشخاص.

    المصدر :
  • العربية