الثلاثاء 15 رجب 1444 ﻫ - 7 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اعتقال أكثر من 730 بأنحاء روسيا خلال احتجاجات مناهضة للتعبئة

قالت منظمة حقوقية إن أكثر من 730 شخصا اعتُقلوا في أنحاء مختلفة من روسيا خلال احتجاجات ضد التعبئة،السبت، بعد ثلاثة أيام من الأمر الذي أصدره الرئيس فلاديمير بوتين بأول تعبئة عامة في روسيا منذ الحرب العالمية الثانية في ظل الصراع في أوكرانيا.

وقالت منظمة (أو.في.دي-إنفو) المستقلة لمراقبة الاحتجاجات إنها على علم بعمليات الاعتقال في 32 مدينة مختلفة، بدءا من سان بطرسبرج ووصولا إلى سيبيريا.

والتجمعات غير المصرح بها غير قانونية بموجب القانون الروسي الذي يحظر أيضا أي نشاط يُعتبر مسيئا لصورة القوات المسلحة.

وفي تجمع في موسكو، أمسكت امرأة تجلس على كرسي متحرك بلافتة كُتب عليها “هل تريد أن تكون مثلي؟”.

وأظهرت لقطات من نفس الاحتجاج ضباطا روسا يقتادون رجالا ونساء إلى شاحنات الشرطة.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن الأربعاء الماضي، استدعاء مئات آلاف الروس للقتال في أوكرانيا محذرا الغرب من أن موسكو “ستستخدم كل الوسائل” المتاحة لها للدفاع عن نفسها.

وأكد أن “الأمر ليس خدعة أو مزحة” متهما الدول الغربية بمحاولة “تدمير” روسيا واللجوء إلى “الابتزاز النووي” حيالها، ملمحاً بذلك إلى أنه مستعد لاستخدام السلاح النووي.

فأمام هجوم مضاد وخاطف للقوات الأوكرانية، اختار الرئيس الروسي على ما يبدو التعويل على تصعيد النزاع مع إجراء يفتح الباب أمام إرسال مزيد من الجنود الروس إلى شرق أوكرانيا، بحسب ما أفادت رويترز.

فبعد الاعلان الثلاثاء عن إجراء استفتاءات في أربع مناطق يحتلها الروس في شرق أوكرانيا وجنوبها اعتبارا من الجمعة بشأن ضمها لروسيا، جاء قرار التعبئة هذا ليشكل منعطفا مهما في النزاع.

    المصدر :
  • رويترز