اعتقال “عميلة” روسية في واشنطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت وزارة العدل الأميركية الاثنين إنه جرى اعتقال امرأة روسية تعيش في واشنطن وتبلغ من العمر 29 عاماً، وتوجيه الاتهام لها بالتآمر للعمل كعميل للحكومة الروسية، بينما كانت تسعى لإقامة علاقات مع مواطنين أميركيين واختراق جماعات سياسية.

وذكرت الوزارة في بيان أن ماريا بوتينا عملت بتوجيه من مسؤول رفيع المستوى في الحكومة الروسية، يخضع لعقوبات فرضها عليه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية.

وأضافت أن بوتينا اعتقلت الأحد وصدر أمر باحتجازها لحين تحديد جلسة إجرائية يوم الأربعاء.

يأتي الإعلان تزامناً مع تصريح مدير المخابرات الوطنية الأميركية الاثنين أن المخابرات الأميركية كانت واضحة بشأن التهديد الذي يمثله التدخل السياسي الروسي وأنها ستستمر في “تقديم تقييمات مخابراتية واضحة وموضوعية”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال عقب اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي إنه لا يرى ما يدعوه لتصديق أجهزة المخابرات الأميركية بدلاً من الثقة في زعيم الكرملين بشأن مسألة ما إذا كانت روسيا تدخلت لمساعدته في الفوز بانتخابات عام 2016.

وأضاف مدير المخابرات دان كوتس في بيان “كنا واضحين في تقييمنا بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016 وبشأن جهودهم المتواصلة والواسعة لتقويض ديمقراطيتنا”.

 

المصدر العربية نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً