الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

إصابته خطيرة.. محاولة اغتيال حاكم مدينة أوكرانية موالٍ لروسيا

قال مسؤول محلي لرويترز إن حاكم مدينة بجنوب أوكرانيا عينته روسيا أصيب بجروح بالغة جراء انفجار وقع (الثلاثاء 6-9-2022)، وذلك في أحدث حلقة من سلسلة اغتيالات في المناطق المحتلة بجنوب أوكرانيا.

وأبلغ فلاديمير روجوف، وهو مسؤول في إدارة منطقة زابوريجيا المدعومة من روسيا، في البداية رويترز ووكالتي أنباء روسيتين بأن حاكم بيرديانسك أرتيوم باردين لقي حتفه، متهما حكومة كييف بالمسؤولية عن ذلك.

لكنه أرسل لاحقا رسالة عبر الإنترنت قال فيها إن باردين بين الحياة والموت بعد أن نزف كثيرا وفقد إحدى ساقيه.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من حالة باردين.

وذكرت وسائل إعلام روسية في وقت سابق أن باردين نقل إلى المستشفى وإن حالته حرجة بعد أن انفجرت سيارته أمام مبنى إدارة المدينة في بيرديانسك بمنطقة زابوريجيا.

وقال مسؤولون محليون إن نائب رئيس شرطة المرور بالمدينة توفي في 26 أغسطس آب بعد إصابته في انفجار قنبلة.

وفي 30 أغسطس آب، قُتل أليكسي كوفاليف، الذي كان نائبا في حزب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ثم أصبح مسؤولا مدعوما من روسيا في منطقة خيرسون، بالرصاص.

من جهة أخرى، قال حاكم مدينة خاركيف إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم جراء إطلاق صواريخ على المنطقة أمس الاثنين، بينهم امرأة مسنة توفيت الليلة الماضية.

وكتب الحاكم أوليه سينهوبوف على تطبيق تيليجرام “في تلك الليلة، شن العدو مرة أخرى هجوما صاروخيا على خاركيف”.

وقال “في الحي الصناعي تضرر مبنى من طابقين، ودُمر مبنى سكني كانت تقيم فيه سيدة تبلغ من العمر 73 عاما. لسوء الحظ ماتت”.

ولقي رجلان حتفهما خلال قصف على قرية زولوتشيف شمال خاركيف.

    المصدر :
  • رويترز