الأربعاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الآلاف في بيرو ينظمون مسيرة للمطالبة باستقالة الرئيس اليساري كاستيو

نزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع في أنحاء بيرو للمطالبة باستقالة الرئيس اليساري بيدرو كاستيو، الذي تخضع حكومته لتحقيق في ‏قضايا فساد.‏

وحمل المتظاهرون علم الدولة الواقعة في منطقة الأنديز وكذلك لافتات عليها شعارات مناهضة للحكومة، وساروا نحو مبنى الكونجرس ‏الذي تهيمن عليه المعارضة في العاصمة ليما.‏

ووصف كاستيو الذين يعارضون حكومته “بالرجعيين” و”أعداء الشعب”.‏

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الحشود. لم ترد بعد تقارير عن وقوع اصابات.‏

ونجا كاستيو، الذي تولى منصبه في يوليو تموز من العام الماضي، من محاولتي مساءلة بغرض عزله. ويسعى المشرعون المعارضون ‏إلى مساءلة جديدة للرئيس على الرغم من اعتراف الكونجرس بأنه لن يجمع أصواتا كافية لدعم ذلك المسعى.‏

وقال المحامي المحافظ الذي كان أحد منظمي المسيرة لوكاس غيرسي: “نرى حكومة متورطة في الفساد والكونجرس ليس لديه رد ‏فعل”.‏

وكان المدعي العام في بيرو قدم في أكتوبر تشرين الأول شكوى دستورية ضد كاستيو إلى الكونجرس تأمل المعارضة اليمينية أن ‏تنتهي بإقالته من منصبه.‏

ويتصاعد السخط في بيرو. وقالت ماريا ديل بيلار بلانكاس “أتيت من أجل أطفالي، ومن أجل أحفادي”.‏

وأضافت: “يريدوننا أن نصبح فنزويلا أخرى”، في إشارة إلى جارة بيرو التي تنهار اقتصاديا.‏

نُظمت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى في جميع أنحاء البلاد، منها أريكويبا وتشيكلايو وكوسكو وتروخيو، وفقا لتقارير وصور بثتها ‏قناة (كانال إن) التلفزيونية المحلية.‏

    المصدر :
  • رويترز