استمع لاذاعتنا

الأردن للسفيرة الفرنسية: الإساءة للرسول لا تندرج ضمن حرية التعبير

تسجل مختلف الدول العربية رفضها لتطاول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على الدين الإسلامي، وشهدت الأيام الأخيرة دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية، الأمر الذي استدعى موقفا من فرنسا تطالب فيه الدول بالتوقف عن المقاطعة.

ومن جهتها أبلغت وزارة الخارجية الأردنية، السفيرة الفرنسية لدّى المملكة فيرونيك فولاند، استياء الأردن الشديد من نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وأكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في لقاء مع السفيرة، موقف عمّان الرافض لاستمرار نشر تلك الرسوم المسيئة، لافتًا إلى أن الإساءة للرموز والمقدسات الدينية تغذي ثقافة الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب، التي تدينها المملكة، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وقال الصفدي إنه ”لا يمكن القبول بالإساءة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وللأنبياء جميعا عليهم السلام تحت عنوان حرية التعبير“، مشددًا على أن ”الأردن سيبقى نصيرًا لثقافة السلام واحترام الآخر ومقدساته ورموزه ومعتقداته في مواجهة كل قوى التطرف والكراهية والإرهاب ودحرها“ مشيرا إلى قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في حكم لها في العام 2018، بأن الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا تندرج ضمن حرية التعبير.