الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأسهم الخليجية تغلق على تراجع مع هبوط اسعار النفط

أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية منخفضة الثلاثاء مع تراجع أسعار النفط لمخاوف بشأن الطلب، وكان المؤشر القطري الأكثر انخفاضا بين مؤشرات المنطقة.

وخسرت أسعار الخام، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية بالخليج، أكثر من دولار للبرميل بفعل تجدد المخاوف من انخفاض الطلب على النفط من الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، نتيجة تزايد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وانخفضت العقود الآجلة لمزيج برنت 1.07 دولار، أي 1.15 بالمئة، إلى 92.07 دولار للبرميل بعد انخفاضها ثلاثة بالمئة عند التسوية الاثنين.

وفي غضون ذلك، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 للمرة الخامسة منذ أبريل\نيسان، وعزت ذلك للتحديات الاقتصادية المتنامية ومنها ارتفاع التضخم وزيادة أسعار الفائدة.

وفي قطر، خسر المؤشر 1.4 بالمئة مع تراجع كل الأسهم المدرجة تقريبا بما في ذلك سهم صناعات قطر للبتروكيماويات.

وقال فادي رياض كبير محللي السوق لدى كابيكس دوت كوم إن الأسواق الخليجية سجلت أداء سلبيا في العموم، نتيجة عدم حالة اليقين التي تكتنف أسواق الطاقة وكذلك كرد فعل على الارتدادات السعرية القوية المسجلة في الآونة الأخيرة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 بالمئة تحت وطأة انخفاض أسهم رتال للتطوير العمراني 1.4 بالمئة وأرامكو السعودية للنفط 1.8 بالمئة.

وذكرت صحيفة كوريا إيكونوميك ديلي أن شركة إس-أويل كورب الكورية الجنوبية، وأكبر مساهميها هي أرامكو، تدرس استثمار ما يصل إلى ثمانية تريليونات وون (6.1 مليار دولار) في مصنع جديد لإنتاج البتروكيماويات في البلاد.

وانخفض المؤشر الرئيسي لبورصة دبي 0.6 بالمئة مع هبوط سهم إعمار العقارية القيادي 1.7 بالمئة.

لكن سهم مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي قفز تسعة بالمئة مسجلا 1.45 درهم قبل أن يغلق عند 1.36 درهم في أولى جلسات تداوله بعد طرحه بسعر 1.33 درهم.

وفي أبوظبي انخفضت الأسهم 0.9 بالمئة مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في الإمارة، اثنين بالمئة، وخارج منطقة الخليج، استقر المؤشر المصري للأسهم القيادية دون تغير.

    المصدر :
  • رويترز