الأطراف السودانية تناقش الوثيقة الدستورية اليوم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تواصل الوساطة الإفريقية جهودها لعقد الاجتماع المرتقب، اليوم في الخرطوم، بين المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى الحرية والتغيير، لمناقشة الوثيقة الدستورية لإدارة المرحلة الانتقالية.

وتم الإعلان، الاثنين، عن تأجيل آخر للاجتماع المنتظر بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير بحضور الوسيط الإفريقي المشترك، وذلك وسط حديث عن خلاف بين الجانبين وخلافات وبين مكونات قوى التغيير نفسها، لاسيما بعد إعلان الحزب الشيوعي رسمياً رفضه للاتفاق الانتقالي.

وكان رئيس المجلس الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، قد التقى في القصر الجمهوري بالخرطوم، الاثنين، المبعوث الأميركي الخاص للسودان، دونالد بوث.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية، فقد تناول اللقاء تطورات عملية المباحثات الجارية بين المجلس الانتقالي و”الحرية والتغيير” بهدف التوصل لاتفاق يتم بموجبه تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية.

وأشار البرهان إلى أن “الشعب السوداني انتظر طويلاً ليرى هذه الحكومة”، مبيناً أن اللقاء مع بوث تطرق إلى عدد من المواضيع الأخرى أيضاً.

من جهته، أوضح المبعوث الأميركي أن اللقاء الذي جمعه برئيس المجلس الانتقالي كان “جيداً ومثمراً”، معبراً عن تفاؤله بقرب تحقيق السودانيين لأحلامهم بتشكيل حكومة بقيادة مدنية ورئيس وزراء مستقل.

كما كشف بأنه بصدد التحدث مع جميع الأطراف السودانية في هذا الشأن.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً