الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأكثر دموية.. تايلاند تعلن ارتفاع عدد ضحايا حريق ملهى ليلي مطلع شهر آب

أعلنت السلطات التايلاندية السبت ارتفاع محصلة القتلى إلى عشرين إثر حريق شب مطلع الشهر في ملهى ليلي بالقرب من مدينة باتايا السياحية في شرق البلاد ليصبح الحادث الأكثر دموية في البلاد خلال السنوات الأخيرة.

واندلع الحريق في ليلة الخامس من آب في ملهى “ماونتن بي” في منطقة ساتاهيب على بعد نحو 150 كلم جنوب شرق بانكوك.

وقتل 13 شخصا في الموقع، بحسب الاسعاف، في حصيلة أولية ثم لقي سبعة مصرعهم لاحقا متأثرين بجروح، وفقا للسلطات الصحية بمنطقة شنتوبري. وآخر الضحايا رجل يبلغ من العمر خمسين عاما، وفقا لذات المصدر. وكل الضحايا من الجنسية التايلاندية.

ويُعالج 25 شخصا من بينهم تسعة لا يزالون تحت التنفس الاصطناعي. وانتشر الحريق بسرعة بسبب إسفنج عازل للصوت على جدران المبنى. واحتاجت فرق الإنقاذ أكثر من ثلاث ساعات للسيطرة عليه.

وقال مصدر من الشرطة إنه تم توجيه تهمة القتل عن غير قصد لمالك الملهى وابنه فضلا عن كونهما يستغلان الملهى من دون ترخيص. وأوضح “هناك امكانية ان توجه لهم تهم أخرى على علاقة بالجزء المرتبط بالسلامة في المبنى والتأمين الصحي للعاملين”. وتم اطلاق سراحيهما لاحقا من قبل المحكمة مقابل غرامة مالية.

وطلب رئيس الوزراء برايوت شان أو شا فتح تحقيق في الحادثة.

وأظهرت فيديوهات “مروعة” على وسائل التواصل الاجتماعي، اندلاع الحريق في الملهى الليلي، وخروج العشرات من الشبان إلى الخارج هرعا للنجاة بحياتهم.

وأظهرت اللقطات بعض الأشخاص وهم يعانون من الحرائق على أجزاء من أجسادهم، أثناء خروجهم من الملهى الليلي.