السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة: آلاف الأشخاص يفرّون يومياً من السودان بعد عام على اندلاع الحرب

قالت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء: “إن آلاف الأشخاص اليائسين يفرون يوميا من السودان بعد مرور عام على اندلاع النزاع كما لو أن حالة الطوارئ بدأت بالأمس”.

فر نحو 1,8 مليون شخص إلى دول مجاورة للسودان منذ اندلاع القتال، في حين فر 6,7 ملايين من أماكن سكنهم ولكنهم نزحوا إلى مناطق أخرى داخل السودان.

وقالت أولغا سارادو مور، المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، “بعد مرور عام، ما زالت الحرب مشتعلة في السودان الذي يعاني وجيرانه واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية وأزمات النزوح وأصعبها في العالم”.

وأضافت في مؤتمر صحافي في جنيف “لقد حطم الصراع المستمر حياة الناس، وملأهم بمشاعر الخوف والخسارة. والهجمات على المدنيين، والعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي المرتبط بالنزاع، مستمرة بلا هوادة”.

وقالت أيضا “لقد شهد السودان تدميراً شبه كامل للطبقة الوسطى الحضرية: فقد فقد المهندسون المعماريون والأطباء والمعلمون والممرضون والمهندسون والطلاب كل شيء”.

اندلع القتال في السودان في 15 نيسان 2023 بين القوات الموالية لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقوات محمد حمدان دقلو، نائبه السابق وقائد قوات الدعم السريع.

وأدت الحرب إلى مقتل الآلاف وتسببت في كارثة إنسانية.

وقالت سارادو مور “الآلاف يعبرون الحدود يومياً كما لو أن حالة الطوارئ بدأت بالأمس”. وأضافت أن الفارين من البلاد، وأغلبهم من النساء والأطفال، يصلون إلى مناطق نائية عبر الحدود “مع القليل أو بلا أي شيء وبحاجة ماسة إلى الغذاء والماء والمأوى والرعاية الطبية”.

وأضافت “مع استمرار النزاع، وتفاقم النقص في المساعدات والفرص، سيضطر مزيد من الأشخاص إلى الفرار من السودان إلى البلدان المجاورة أو الانتقال إلى أماكن أبعد، معرضين حياتهم للخطر من خلال الشروع في رحلات طويلة وخطيرة بحثاً عن الأمان”.

لم يتم حتى الآن تمويل خطة الاستجابة الإنسانية داخل السودان سوى بنسبة ستة بالمئة، في حين تم تمويل خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين لعام 2024 بنسبة سبعة بالمئة.

ودمرت الحرب البنية التحتية الهشة أصلا في السودان ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة.

ويحتاج نحو 25 مليون شخص، أي أكثر من نصف السكان، إلى المساعدة، بما في ذلك ما يقرب من 18 مليونًا يعانون انعدام الأمن الغذائي الحاد، وفقًا للأمم المتحدة.

    المصدر :
  • النهار
  • فرانس برس AFP