الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 30 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة تأمل في استئناف المساعدات لمنطقة تيغراي الإثيوبية

أعلن رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) الخاص بإثيوبيا، أنّ الأمم المتحدة تأمل أن تتمكن من استئناف توصيل المساعدات إلى منطقة تيغراي الإثيوبية التي مزقتها الحرب “خلال أيام”، عقب التوصل لاتفاق هدنة بين الأطراف المتصارعة، لكنّ بعض المناطق النائية مازالت خارج النطاق.

واتفقت إثيوبيا والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، التي تسيطر على الإقليم، يوم الأربعاء على وقف دائم للأعمال القتالية. وجاء ذلك بعد حرب استمرت عامين وأسفرت عن مقتل الآلاف وتشريد الملايين، وتركت نصف سكان تيغراي البالغ عددهم 5.5 مليون نسمة في حاجة ماسة للغذاء.

وتقول الأمم المتحدة إنها مُنعت فعليا من توصيل المساعدات، منذ أن تجدد العنف في آب منهيًا اتفاقًا سابقًا لوقف إطلاق النار. ونفت الحكومة الاتحادية مرارا منع المساعدات.

“ميشيل سعد”، رئيس مكتب أوتشا الخاص بإثيوبيا، لفت إلى أنّ منظمات تابعة للأمم المتحدة تجري محادثات مع السلطات الاتحادية وسلطات تيغراي منذ أواخر تشرين الأول، لاستئناف إرسال قوافل المساعدات إلى تيجراي، موضحًا أن تلك المحادثات تكثفت منذ التوصل إلى الهدنة.

وأضاف في مقابلة بالهاتف مع رويترز: “نتلقى تطمينات جيدة حتى الآن، لكنّنا مازلنا بانتظار الإشارة النهائية للبدء”.

وتابع “نحقّق تقدمًا. بعض الخطوات الصغيرة لكنها في الاتجاه الصحيح… آمل أن تكون مسألة أيام”.

وتجمع المنظمات التابعة للأمم المتحدة الإمدادات، وقال سعد إنها تحتاج إلى 24-48 ساعة لبدء تحريك المساعدات بمجرد الحصول على الضوء الأخضر.

    المصدر :
  • رويترز