وقال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمن، أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للجمعية العامة، إن لديه “معلومات موثوقة” بشأن انتظار ما لا يقل عن 90 طفلا الآن تنفيذ حكم الإعدام بحقهم في إيران.

كما أعرب عن قلقه البالغ إزاء الاستخدام الفضفاض لعقوبة الإعدام في إيران.