الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة "قلقة" من تصعيد الأعمال "العدائية" شمال سوريا

أعربت الأمم المتحدة (السبت 20-8-2022)، عن “القلق العميق” بشأن استمرار تصعيد الأعمال “العدائية” في شمال سوريا وسقوط قتلى خلال الأيام الأخيرة.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسیق الشؤون الإنسانیة، إن البيان المشترك صدر عن المنسق المقیم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانیة في سوریا عمران ریزا والمنسق الإقلیمي للشؤون الإنسانیة للأزمة السوریة مھند ھادي والمدیرة الإقلیمیة للیونیسف للشرق الأوسط وشمال إفریقیا أدیل خضر.

وحث البيان جمیع الأطراف على اتخاذ جمیع التدابیر الممكنة لتقلیل الضرر اللاحق بالمدنیین والامتثال لالتزاماتھم بحمایة المدنیین، مشيرا إلى مقتل 4 في الحسكة يوم الخميس الماضي و13 مدنيا بينهم تسعة أطفال في مدينة الباب أمس الجمعة.

كما أضاف أن الأمم المتحدة تلتزم بالعمل مع جمیع أصحاب المصلحة من أجل سوریا “آمنة ومزدھرة”، بما في ذلك الدعوة إلى حل سیاسي مستدام لجمیع السوریین.

وأكد البيان على أهمية ضمان حمایة المدنیین لمستقبل “یمكن فيه للسوریین إعادة بناء حیاتھم والعیش دون خوف من العنف”.

يشار إلى ان مدينة الباب الواقعة شمال سوريا، شهدت الجمعة هجوماً صاروخياً، أودى بحياة 14 شخصا بينهم خمسة أطفال.

وكانت جماعة الخوذ البيضاء، وهي مجموعة إنقاذ تعمل في أجزاء من سوريا ما زالت تحت سيطرة فصائل المعارضة المسلحة، قالت في وقت سابق إن عدد القتلى تسعة.

وأضافت أن عدد القتلى قد يرتفع مع تواصل عمليات الإنقاذ والبحث، مضيفة أن هناك أطفالا من بين ما لا يقل عن 30 شخصا أصيبوا في الهجوم.

    المصدر :
  • العربية