الأمم المتحدة مستعدة للتفاوض مع روسيا والنظام لعودة اللاجئين.. هل تكون الأولوية للبنان والأردن؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت الأمم المتحدة عن استعدادها للتفاوض مع روسيا والنظام السوري ، بشأن عودة النازحين واللاجئين إلى ديارهم في سوريا .

وقال “فرحان حق”، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة خلال مؤتمر صحافي، إن معلومات وردت أمس الأول الأربعاء، حول إعلان موسكو والنظام السوري العمل على إنشاء مركز لمساعدة العائدين إلى ديارهم.

وأضاف أنه لم يتم بعد إطلاع مفوضية شؤون اللاجئين الأممية على تفاصيل الخطة، إلا أنها مستعدة للانخراط في مناقشات حول تفاصيلها مع الجانبين.

وفي سياق متصل، قال “حق” إن المفوضية تحثّ جميع الأطراف في سوريا على حماية وتوفير ممر آمن للنازحين بسبب القتال الأخير جنوب البلاد.

وتابع: “ما يزال نحو 140 ألف نازح من الجنوب الغربي بحاجة إلى ممر آمن لمغادرة المنطقة، بالإضافة إلى مساعدات إنسانية فورية وحماية ومأوى”.

ولفت إلى أن نحو 13 ألف لاجئ في الدول المجاورة، و750 ألف نازح، عادوا إلى مناطقهم في حلب وحمص وحماة ودمشق وريفها، والجنوب الغربي والشمال، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

وأكد فرحان حق أن المفوضية الأممية ما تزال تعمل على تعزيز الاستجابة للاحتياجات الإنسانية وتقديم الحماية للاجئين والعائدين، وغيرهم من السكان المتضررين.

وفي وقت سابق، قال رئيس المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع الروسي الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف خلال مؤتمر صحافي، إن “ما يساعد على تحقيق التقدم في هذا الاتجاه، هو الاتفاقات التي توصل إليها الرئيسان الروسي والأميركي خلال قمة هلسنكي ، والتي شهدت تقديم مقترحات محددة إلى الجانب الأميركي حول تنظيم عملية عودة اللاجئين إلى الأماكن التي كانوا يعيشون فيها قبل الحرب”.

وأوضح أن المقترحات تتضمن “وضع خطة مشتركة لعودة اللاجئين إلى الأماكن التي كانوا يعيشون فيها قبل الحراك الشعبي، وخاصة عودة اللاجئين من لبنان والأردن ، وتشكيل مجموعة عمل مشتركة روسية – أميركية – أردنية برعاية مركز عمان للمراقبة، وكذلك تشكيل مجموعة عمل مماثلة في لبنان”.

 

المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً