الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة: نواجه فجوة تمويل قياسية هذا العام

أعلن المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “ينس لاركه” أن مشروعات المنظمة الإنسانية تواجه فجوة تمويل قياسية هذا العام، إذ لم يتم حتى الآن تأمين سوى ثلث المبلغ المطلوب، البالغ 48.7 مليار دولار، بينما تتجاوز الاحتياجات العالمية حجم التعهدات.

والأموال مطلوبة لمساعدة حوالي 204 ملايين نسمة في أنحاء العالم مع ظهور الصراع المسلح وتغير المناخ، مثل الحرب في أوكرانيا والجفاف في القرن الأفريقي، كعوامل رئيسية “للأزمات الضخمة” التي تهدد سبل العيش في مجتمعات بأكملها.

وفي إفادة إعلامية، قال لاركه: “بعدما مر القسم الأكبر من العام، يبلغ حجم العجز في التمويل 33.6 مليار دولار، وهو أكبر فجوة تمويل لدينا على الإطلاق… الاحتياجات في العالم تزيد بوتيرة أسرع بكثير مما يأتي من تمويل المانحين”.

وأضاف أنه جُمع 15.2 مليار دولار حتى منتصف العام، وهو رقم قياسي أيضا، في سنة ازدادت فيها الاحتياجات الإنسانية.

ووفقًا للموقع الإلكتروني لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تأتي الولايات المتحدة كأكبر مانح إذ ساهمت بما يزيد قليلًا عن ثمانية مليارات دولار، في حين كان برنامج الغذاء العالمي أكبر متلق.

ويشمل المبلغ المطلوب، الذي يبلغ حوالي 50 مليار دولار، جميع المناشدات التي أطلقتها الأمم المتحدة في أنحاء العالم، مثل خطط الاستجابة الإنسانية السنوية في سوريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية، فضلًا عن المناشدات العاجلة في أوكرانيا وتلك الخاصة باللاجئين الأفغان.

لاركه قال أيضًا إن الأموال مخصصة لجميع الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وبعض المنظمات غير الحكومية، لكنها لا تغطّي مناشدات الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر لأن لديهما عمليات مستقلة للدعوة إلى جمع أموال.

    المصدر :
  • رويترز