الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة: يجب نقل المزيد من الحبوب من الصوامع الأوكرانية

قال أمير عبد الله منسق الأمم المتحدة لمبادرة البحر الأسود للحبوب اليوم السبت إن ملايين الأطنان من المواد الغذائية من محاصيل سابقة في أوكرانيا لا تزال بحاجة إلى نقلها لإفساح المجال في الصوامع للحصاد التالي.

وتم حتى الآن تصدير أكثر من مليون طن من الحبوب والمواد الغذائية الأخرى بموجب اتفاق الحبوب الذي أبرم بين أوكرانيا وروسيا بوساطة تركيا والأمم المتحدة.

وقال عبد الله “بدأت مبادرة البحر الأسود للحبوب في توفير بعض المساحة، لكن يتعين نقل قدر أكبر بكثير من الحبوب لإفساح المجال للحصاد الجديد”.

ومنذ بدأت القوات الروسية باجتياح أراضيها، أبطأت أوكرانيا وتيرة تصدير الحبوب قبل أن توقفها تماما.

ولكون أوكرانيا أحد أكبر منتجي الحبوب ومصدّريها في العالم، زادت الحرب من المخاوف من حدوث أزمة غذاء عالمية.

لكن، منذ أبرمت كييف وموسكو برعاية كل من الأمم المتحدة وتركيا في 22 تموز اتفاقًا لتسهيل تصدير المنتجات الزراعية، غادرت حوالي 33 سفينة محمّلة بالحبوب الموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود وعلى متنها حوالي 720 ألف طن، وفقًا للمسؤول الأميركي.

وأوضح المسؤول أنّ مبادرة أخرى برعاية الاتحاد الأوروبي أتاحت تصدير ما بين 2.5 و3 ملايين طن من الحبوب الأوكرانية عن طريق البر، سواء على متن شاحنات أو بواسطة السكك الحديد.

وفي وقت سابق، تعهّد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بـ”تكثيف” صادرات الحبوب الأوكرانية قبل حلول فصل الشتاء، نظرًا لأهمية هذه الإمدادات الغذائية للكثير من دول أفريقيا.

كما شدّد غوتيريش على أنه “لا حل لأزمة الغذاء العالمية من دون ضمان الوصول العالمي الكامل إلى المنتجات الغذائية الأوكرانية والأغذية والأسمدة الروسية”.

وضمنت اتفاقية مماثلة لموسكو تصدير منتجاتها من الصادرات الزراعية والأسمدة.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات