الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الإعصار موكا يقطع الاتصالات بولاية راخين في ميانمار

قالت جماعة عرقية مسلحة كبيرة وعامل إغاثة اليوم الاثنين إن واحدة من أقوى العواصف التي اجتاحت ميانمار في السنوات الأخيرة عطلت الاتصالات في ولاية راخين الفقيرة، مما جعل من الصعب التأكد من حجم الأضرار.

واجتاح الإعصار موكا الساحل الغربي لميانمار قادما من خليج البنغال بعد ظهر أمس الأحد، وبقي بعيدا إلى حد كبير عن أكثر من مليون لاجئ في مخيمات هزيلة في بنجلادش المجاورة، لكنه غمر مدينة سيتوي عاصمة راخين وأسقط واحدا على الأقل من أبراج الاتصالات.

وفشلت محاولات مراسلين من رويترز للاتصال مع 11 هاتفا في المنطقة، وقال ما لا يقل عن عشرة أشخاص آخرين إنهم لم يتمكنوا من الاتصال بأفراد من عائلاتهم في سيتوي.

وتم إجلاء نحو 400 ألف في ميانمار وبنجلادش قبل وصول الإعصار موكا إلى اليابسة، حيث سارعت السلطات ووكالات الإغاثة لتجنب وقوع خسائر فادحة.

وقال خين ثو خا المتحدث باسم جماعة جيش أراكان التي تسيطر على مساحات شاسعة من راخين “كل الاتصالات لا تزال مقطوعة والناس تقطعت بهم السبل لأن كل الأسطح سقطت”.

وذكر بنيامين سمول، وهو مستشار لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أنه من الصعب معرفة حجم الأضرار بسبب انقطاع الاتصالات في راخين.

ويقطع الجيش الإنترنت عن مناطق من البلاد، بما في ذلك بعض الأجزاء في راخين وولاية تشين المجاورة، والتي كانت أيضا في طريق الإعصار موكا.

وقالت الناشطة هتايك هتايك أونج المعنية بالحقوق الرقمية “هناك تداخل كبير بين مناطق قطع الإنترنت ومسار الإعصار، وهو مصدر قلق كبير، لأنه يعيق جهود الوصول إلى الناس”.

    المصدر :
  • رويترز