الإعلام في وجه الإرهاب.. حرب عبر وسائل التواصل والشاشات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سلط اجتماع التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب أمس في الرياض، الضوء على أهمية الإعلام في مكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة.

وقدم التحالف الذي جمع في الرياض الأحد وزراء دفاع حوالي 41 دولة عربية وإسلامية رؤية بعيدة ومعمقة في سبل وآليات مكافحة الإرهاب تتجاوز التنسيق العسكري بين تلك الدول لتضع المجالات الفكرية والإعلامية في صلب مهام التحالف المشتركة.

ولفت إلى أن الجهود الدولية ستتضمن محاربة الخطاب الإعلامي للمنظمات الإرهابية وإغراءاتها لعقول الشباب العربي وكشف تجاوزاتها ونقل تجارب ومعاناة ضحاياها.

كما ستشمل التطوير لمحتوى يكافح الفكر المتطرف من خلال الأدوات الإعلامية كمنصات التواصل والقنوات التلفزيونية والإذاعية إضافة إلى تفعيل أدوات لقياس أثر هذه الاستراتيجية على العقليات والسلوكيات.

أما في الشق الفكري، فتسعى دول التحالف إلى إعادة رسم وصياغة الانطباع المغلوط الذي صدره الفكر المتطرف والتنظيمات الإرهابية عن الدول العربية والإسلامية للعالم.

إلى ذلك، أوضحت استراتيجية التحالف أنها ستركز الجهود على إيضاح حقيقة الإسلام الصحيح والتأكيد على المبادئ والقيم الإسلامية ومن أهمها الاعتدال والوسطية والتسامح والرحمة.

وكان #ولي_العهد_السعودي، محمد بن سلمان، افتتح الأحد، أعمال الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع #التحالف_الإسلامي_العسكري لمحاربة الإرهاب. وشدد في كلمته الافتتاحية على أهمية هذا الاجتماع لمواجهة التطرف ومكافحة الإرهاب، مؤكداً أن أكبر خطر للإرهاب هو تشويه العقيدة الإسلامية السمحة والدين الحنيف، وترويع الأبرياء، مشدداً على أن دول التحالف لن تسمح بمواصلة عمل تلك المنظمات الإرهابية، وستلاحق الارهاب حتى يختفي عن وجه الأرض.

 

المصدر العربية.نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً