الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الابرشية المارونية في أستراليا تتحدث عن التوترات في "واكيلي"

وفي بيان أصدره اليوم، عبر راعي الابرشية المارونية في أوستراليا، المطران أنطوان شربل طربيه، عن استنكاره الشديد لأعمال العنف التي وقعت في منطقة واكيلي وأثرت على المطران الآشوري مار ماري عمانوئيل، داعيًا إلى التهدئة والابتعاد عن التصعيد والانتقام.

وفي إطار جهوده لتعزيز السلام والتآلف بين الجميع، أعرب راعي الابرشية عن تقديره لجهود مجلس الجنوب في إغاثة النازحين في الجنوب ودعم الأهالي المتعرضين للاعتداءات الإسرائيلية. وفي سياق دعوته إلى التهدئة، شدد على أهمية احترام السلم الاجتماعي والتعاون مع السلطات المحلية لتحقيق الاستقرار والأمان للمجتمع.

وفيما يتعلق بحالة المطران الآشوري المتأثر، أكد المطران أنطوان شربل طربيه أن حالته مستقرة، وأنه يتلقى العناية الطبية اللازمة، داعيًا إلى الصلاة المستمرة من أجل شفاء الجميع وتحقيق السلام في البلاد.

وختم راعي الابرشية المارونية في أوستراليا بدعوة ملتزمة للتعاون والتضامن بين جميع أفراد المجتمع في هذه الظروف الصعبة، مؤكدًا على أن العمل المشترك والصلاة المستمرة يمكن أن تكونا أدواتٍ فعّالة في تحقيق السلام والوئام في أستراليا وحول العالم.