الاتحاد الأوروبي يرحب بعودة “حكمتيار” إلى كابول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، إنه يأمل أن يكون وصول زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار، إلى العاصمة كابول دليلًا على أن السلام في أفغانستان ممكن.

وأعلن الاتحاد الأوروبي والنرويج، في بيان مشترك، دعمهما لاتفاق السلام المزمع البدء في إرسائه بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، حسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وأوضح الممثل الخاص للاتحاد الأوروبى، السفير فرانز مايكل ملبين، في ذات البيان، أن “الدول الأعضاء في الاتحاد، فضلا عن تلك التي تؤدي مهمات في أفغانستان، تدعو جميع الجماعات المعارضة المسلحة إلى السعي من أجل إرساء السلام ونبذ الإرهاب”.

والتقي حكمتيار، اليوم، الرئيس الأفغاني أشرف غاني، في احتفالية خاصة بالقصر الرئاسي بكابول.

وقال الرئيس غاني، خلال مراسم استقبال حكمتيار، إن “المحادثات أثبتت عدم وجود أي خلاف بين الشعب الأفغاني”.

وأوضح أن المشكلات في بلاده نتجت بسبب “الأيادي الخارجية”.

وأضاف أن حكومته مستعدة لبذل كل الجهد من أجل إرساء السلام.

من جهته، صرح حكمتيار خلال لقائه بالرئيس أشرف غاني، بأنه يطمح للمشاركة في حكومة بلاده.

وحث بدوره القبائل الأفغانية على “التوحد من أجل الدفاع عن مناطقها ضد العدو”، دون مزيد من التوضيح.

كما عرض حكمتيار، وساطته بين الحكومة وحركة طالبان، لوضع حد للصراع المستمر في أفغانستان.

وتابع: “دعونا ننهي الحرب ونعيش معا كإخوة، ثم نطلب من الأجانب مغادرة بلادنا”.

وبعد غياب 20 عامًا، عاد زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار، إلى العاصمة الأفغانية كابول، بموجب اتفاق السلام الذي تم إبرامه في 2016.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً