استمع لاذاعتنا

الاتحاد الأوروبي يوسع نطاق عقوباته على كوريا الشمالية

وسع الاتحاد الأوروبي نطاق عقوباته المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي وتجارب الصواريخ الباليستية التي تقوم بها.

وأعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، الخميس، توسيع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

وأضاف الاتحاد 9 أشخاص و4 شركات إلى قائمة العقوبات، وبذلك أصبحت قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي امتثالا لقرارات مجلس الأمن تضم 50 شركة و62 شخصا تم تجميد أموالهم و/ أو فرض حظر تأشيرات عليهم، بالإضافة إلى عقوبات من جانب واحد يفرضها الاتحاد على 41 شخصا و7 شركات.

وقال مجلس الاتحاد الأوروبي إنه يعمل على فرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية في إطار قرارات الأمم المتحدة.

وبدأت عقوبات الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية عام 2006، وفي إطار تلك العقوبات تحظر التجارة مع كوريا الشمالية، كما يحظر توفير البضائع والخدمات والتكنولوجيا التي تسهم في تطوير التكنولوجيا النووية وتكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

ومن شأن العقوبات الجديدة التي أقرها مجلس الأمن الدولي بالإجماع السبت الماضي، تقليص إجمالي صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد والرصاص والمأكولات البحرية، من 3 مليارات إلى مليار دولار سنويا.