الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاتحاد الاوروبي يدرس خيارات تصنيف الحرس الثوري الايراني منظمة إرهابية

يدرس الاتحاد الأوروبي الخيارات القانونية لتصنيف الحرس الثوري الإيراني بوصفه منظمة إرهابية، بحسب تقرير نشرته صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية.

فقد أفاد التقرير بأن هذه الخطوة تأتي رداً على تزويد إيران روسيا بطائرات مسيَّرة لاستخدامها في الحرب ضد أوكرانيا، وعلى حملة السلطات الإيرانية العنيفة على الاحتجاجات المحلية.

وفي هذا الشأن، أعربت فرنسا وألمانيا عن دعمهما هذا الإجراء، خلال اجتماع لوزراء الخارجية، الأسبوع الماضي، وفق ما قاله 4 مسؤولين على دراية بالمناقشات، للصحيفة.

وستقوم الدائرة القانونية بالاتحاد الأوروبي بصياغة رأي الدول الأعضاء، البالغ عددها 27، بشأن شرعية الإجراء في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة.

بدوره، قال جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: “نعم، بعض الدول الأعضاء تدعم هذا الاقتراح. ونتوقع أن يوافق عليه الكثيرون”.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قد صنَّفت الحرس الثوري بصفته منظمة إرهابية في عام 2019، في حين تجري المملكة المتحدة بالفعل مراجعتها الخاصة حول ما إذا كانت ستقوم بالخطوة نفسها.

ويُعدّ موقف كل من ألمانيا وفرنسا في هذا الشأن مهماً جداً؛ لأن البلدين شاركا في الاتفاق النووي لعام 2015 بين طهران والقوى العالمية.

وکشف قرار البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي، لإدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة الإرهاب خلافات دقيقة وحساسة بين حكومات القارة الأوروبية إزاء طريقة التعامل مع النظام الإيراني وأكثر مؤسساته العسكرية الأمنية أهمية.

وكان البرلمان الأوروبي، قد طالب في جلسته التي عقدها يوم 19 يناير / كانون الثاني في ستراسبورغ بفرنسا بأغلبية ساحقة، بإدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية لهذا الاتحاد.

وأصدر البرلمان الأوروبي هذا القرار ردا على العنف المفرط الذي مارسه الحرس الثوري الإيراني ضد المتظاهرين في مختلف المدن الإيرانية، واستخدام روسيا لمسيرات إيرانية لمهاجمة أوكرانيا، والتدخلات الإقليمية للحرس الثوري الإيراني، ومع ذلك، فإن هذا القرار غير ملزم.