الأربعاء 2 ربيع الأول 1444 ﻫ - 28 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاتفاق النووي.. بوريل: إيران طلبت تعديلات على المقترح الأوروبي

أفاد مسؤول الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل” بأنّ إيران طلبت إدخال “بعض التعديلات” على مسودة إعادة إحياء اتفاق 2015 النووي التي اقترحتها بروكسل.

وفي مقابلة أجرتها معه محطة “تي في إي” الإسبانية العامة، قال جوزيب بوريل: “إن “معظم” الدول المنخرطة في المحادثات النووية مع إيران وافقت على المقترح، لكنّ الولايات المتحدة لم ترد بعد”.

وبعد استئناف المفاوضات في الرابع من آب في فيينا بمشاركة من الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، وبعد أربعة أيام من التفاوض، أكّد الاتحاد الأوروبي أنه طرح على الطرفين الأساسيين صيغة تسوية “نهائية”، حيث أوضح بوريل لمحطة “تي في إي” أن “إيران ردتّ بنعم، ولكن”، أي أنهم يريدون بعض التعديلات”، من دون أن يقدّم تفاصيل إضافية.

وفي وقت سابق، أفاد بوريل بأن الردّ الإيراني بدا “معقولًا” بالنسبة إليه، وبالتالي رُفع إلى القوى الست المنخرطة في المحادثات النووية، متابعًا: “ننتظر ردّهم، وافق معظمهم، لكن الولايات المتحدة لم ترد بعد.. نتوقع بأن نتلقى ردًّا خلال هذا الأسبوع”.

في حين بيّن الناطق باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، وجود مسائل عالقة بشأن التعديلات التي طلبتها إيران على المقترح الأوروبي، مضيفا: “لهذا السبب استغرقنا بعض الوقت الإضافي لمراجعة تلك التعليقات وتحديد ردنا”.

وكان الاتفاق المبرم بين طهران و6 قوى دولية كبرى، واسمه الرسمي “خطة العمل الشاملة المشتركة”، قد أتاح رفع عقوبات عن الجمهورية الإسلامية لقاء خفض أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها، إلا أن الولايات المتحدة انسحبت أحاديًا منه خلال عهد رئيسها السابق “دونالد ترامب”، معيدةً فرض عقوبات على إيران.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP