الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاتّحاد الأوروبيّ "قلق للغاية": نندّد بمحاولة زعزعة الديمقراطية في النيجر

أشار مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، إلى أنّ الاتحاد “قلق للغاية” إزاء الأحداث الجارية في النيجر، وذلك بعد ورود تقارير عن محاولة انقلاب هناك.

وقال: “يندد الاتحاد الأوروبي بأي محاولة لزعزعة الديمقراطية وتهديد الاستقرار في النيجر”.

يأتي ذلك فيما كشف الرئيس النيجيري بولا تينوبو، أنّ قادة دول غرب أفريقيا يراقبون الوضع في النيجر، وسيبذلون كل ما في وسعهم لحماية الديمقراطية فيها، بعد أن بدأ أفراد من الحرس الرئاسي هناك تحركًا على ما يبدو.

وأضاف تينوبو، وهو أيضًا رئيس هيئة رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس): “إن قيادة إيكواس لن تقبل أي عمل يعيق الأداء السلس للسلطة الشرعية في النيجر أو أي جزء من غرب أفريقيا”.

بدورها، أدانت مجموعة دول غرب إفريقيا “إيكواس”، بأشد العبارات محاولة الانقلاب في النيجر، ودعت الانقلابيين إلى الإفراج عن الرئيس المحتجز.

وعبّر رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد، عن تنديده الشديد بما قال إنها محاولة انقلاب فيما يبدو في النيجر، ودعا الجنود “الخونة” المشاركين فيها للتوقف فورًا.

فيما أفادت وكالة الصحافة الفرنسيّة، بأنّ المفاوضات بين حرس الرئيس وجيش النيجر لفك الحصار عن الرئيس فشلت، والأخير ما يزال محتجزًا من الحرس الرئاسي.

وكانت رئاسة النيجر قد أعلنت في بيان اليوم الأربعاء، أنّ بعض عناصر الحرس الرئاسي بدأوا حركة “مناهضة للجمهورية” و”فاشلة”، مشيرة إلى أنّ الجيش الوطني مستعد لمهاجمتهم، إذا لم يعودوا إلى رشدهم.

وأضافت أنّ الرئيس محمد بازوم وأسرته بخير، بعد أن قالت مصادر أمنية إنّ الحرس الجمهوري يحتجزه داخل القصر الجمهوري، الذي تحاصره مركبات عسكرية.