الخميس 9 شوال 1445 ﻫ - 18 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتلال يرفع حصيلة المعتقلين في الضفة الغربية

ارتفعت حصيلة الاعتقالات بعد 7 تشرين الأول/ أكتوبر إلى نحو (7740)، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ يوم أمس، وحتى صباح اليوم السبت 15 فلسطينيا على الأقل من مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة، بينهم أفراد من عائلة الشهيد مجاهد بركات، إضافة إلى معتقلين سابقين.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، في بيان مشتركة اليوم السبت، أن عمليات الاعتقال توزعت على مناطق الخليل، ورام الله، وبيت لحم، وطوباس، ونابلس، والقدس المحتلة.

وتواصل قوات الاحتلال تنفيذ عمليات اقتحام وتنكيل واسعة أثناء حملات الاعتقال، يرافقها اعتداءات بالضرب المبرح، وتهديدات بحق المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل الفلسطينيين، بحسب البيان.

يُشار إلى أن المعطيات المتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، أو من تم الإفراج عنهم لاحقًا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أفادت فيه مصادر محلية فلسطينية بتشديد القوات الإسرائيلية -اليوم السبت- من إجراءاتها العسكرية على حاجزي تياسير والحمرا العسكريين بالأغوار الشمالية في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم عن المصادر قولها إن الاحتلال أوقف سير المركبات عبر الحاجزين، ودقق في البطاقات الشخصية للمواطنين، مما تسبب في أزمة مركبات أمام المواطنين، خاصة للمتوجهين إلى الأغوار.

ووفق المصادر، يشهد الحاجزان منذ أشهر تشديدات عسكرية وتفتيشا لمركبات المواطنين، مما يعوق من حركتهم والالتحاق بأعمالهم في الأغوار.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات