الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتلال يصعد من اقتحاماته.. واستشهاد فتى فلسطيني بالضفة الغربية

استشهد فتى فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة عزون، بمحافظة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع مواصلة قوات الاحتلال اقتحاماتها للمدن والبلدات الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الفتى فادي سليمان، البالغ من العمر 14 عاما، استشهد على الفور بعد إصابته بعيار ناري في الصدر.

وقال شهود عيان من عزون إن جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحم البلدة بذريعة إلقاء حجارة على الطريق الالتفافي المحاذي للبلدة، وأطلق النار خلال مواجهات اندلعت مع الشبان، مما أدى إلى استشهاد الفتى سليمان.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس مدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية، وأطلقت قنابل الصوت والغاز بكثافة لدى اقتحامها وسط مدينة رام الله.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم بلاطة في مدينة نابلس شمالي الضفة.

ومن جهة أخرى، اقتحم مستوطنون متطرفون من مستوطنة “يتسهار” تحت حماية جيش الاحتلال، بلدة عصيرة القبلية جنوب غرب مدينة نابلس.

واعتدى المستوطنون على الفلسطينيين وممتلكاتهم، بإضرام النار في أحد المنازل ومحاولة إحراق مركبة، قبل أن ينسحبوا.

وأفاد شهود عيان بأن المواطنين تصدوا للمستوطنين المهاجمين وتمكنوا من إخماد الحريق.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفوار، جنوب الخليل في الضفة الغربية، وسط مواجهات مع سكان المخيم.

وجاء الاقتحام بعد إلقاء شبان الحجارة على سيارة مستوطن على الطريق الالتفافي بمحاذاة المخيم. وقد استنفر جيش الاحتلال في المنطقة، وأغلق مدخلاً فرعياً كان يستخدمه المواطنون للدخول إلى المخيم، بعد إغلاق مدخله الرئيسي ببوابة حديدية منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي كذلك بلدة العيساوية شمال شرقي القدس المحتلة ودهمت عدة أحياء فيها واعتقلت عددا من الشبان الفلسطينيين.

واقتحمت قوات الاحتلال أيضا بلدة الخضر، جنوب بيت لحم في الضفة الغربية، واعتقلت عدداً من الشبان.

كما دهمت قوات الاحتلال عدداً من المحال التجارية وفتشتها، وقد اندلعت مواجهات مع عدد من سكان البلدة.

وتأتي الاقتحامات الإسرائيلية بعد ساعات من سقوط 4 شهداء برصاص جيش الاحتلال فجر أمس الأربعاء وليل أول أمس الثلاثاء في مدينة جنين ومخيمها وإصابة آخرين، في حين اعتقلت القوات الإسرائيلية 40 شابا فلسطينيا بعد اقتحام استمر عدة ساعات.

وتشهد الضفة الغربية موجة توتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، تتخللها عمليات دهم واعتقال للفلسطينيين، بالتزامن مع العدوان على قطاع غزة الذي خلّف عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى المدنيين معظمهم أطفال ونساء.

وبلغ عدد المعتقلين بالضفة الغربية المحتلة أكثر من 7 آلاف فلسطيني منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات