الثلاثاء 14 شوال 1445 ﻫ - 23 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتلال يصعّد حملة الاعتقالات والاقتحامات بالضفة ويفجر منزل الشهيد معاذ المصري

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين وخلال الساعات الماضية عددا من الاقتحامات لمدن وبلدات في الضفة الغربية.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي نابلس من عدة محاور وبعدد كبير من الآليات العسكرية، وحاصرت حي المخفية شمالي المدينة، قبل أن تقوم بمداهمة منزل الشهيد معاذ المصري، وتفجير منزله، وذلك وسط إطلاق نار من قبل مقاومين باتجاه جيش الاحتلال.

يشار إلى أن معاذ المصري كان قد استشهد مع اثنين من رفاقه في عملية عسكرية إسرائيلية داخل البلدة القديمة في مايو/أيار الماضي.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المحور الغربي في مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية بعدد من الآليات العسكرية، كما فجرت منزلا، وتوجهت قوات الاحتلال مصحوبة بعدد من الجرافات العسكرية نحو مخيم نور شمس شرق المدينة وسط دوي صافرات الإنذار في المخيم.

وفي تطور آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة يعبد جنوب غربي جنين بالضفة الغربية المحتلة من مدخلها الشرقي.

وفي وقت سابق أمس الأحد، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 12 فلسطينيا بينهم أطفال وأسرى سابقون الليلة الماضية وصباح اليوم.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير في بيان مشترك بأن الاعتقالات طالت محافظات بيت لحم ونابلس ورام الله.

وبذلك يرتفع عدد الاعتقالات إلى 7340 حالة اعتقال منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في حين وصل عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في الضفة الغربية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 إلى 419، وفق معطيات وزارة الصحة الفلسطينية.

ووفق معطيات هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (حكومية) في تقرير سنوي، فإن المستوطنين نفذوا 2410 اعتداءات ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة خلال 2023، في وقت تم فيه تهجير 25 تجمعا بدويا، بينها 22 تجمعا بعد 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 صعّد المستوطنون اعتداءاتهم في الضفة الغربية، كما صعّد الجيش عملياته مخلفا -إضافة إلى الشهداء- نحو 4650 جريحا وفق وزارة الصحة الفلسطينية، وقرابة 7335 معتقلا وفق مؤسسات مختصة في شؤون الأسرى.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة خلّفت عشرات آلاف الضحايا، معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة وتدهور ملحوظ في البنى التحتية والممتلكات وفق بيانات فلسطينية وأممية، مما أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية.

    المصدر :
  • رويترز