الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتلال يعترف: الطفلة الفلسطينية جنى زكارنة قُتلت برصاص جنودنا

نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي نتائج التحقيق الأولي حول ملابسات مقتل الطفلة الفلسطينية زكارنة في جنين، خلال اقتحام قواته للمدينة مساء أمس الأحد.

في بيان له، قال جيش الاحتلال، إنّ قواته نفذت الليلة الماضية، نشاطًا عسكريًا في منطقة مدينة جنين التابعة لمنطقة لواء “مناشيه” الإقليمي، حيث اعتقلت 18 مطلوبًا أمنيًا، من بينهم ثلاثة مطلوبين في جنين يشتبه بضلوعهم في “أنشطة إرهابية”، وفق تعبيره.

أضاف البيان: “خلال النشاط، أقدم عدد من المشتبه بهم على إلقاء العبوات الناسفة وإطلاق رصاص مكثف باتجاه المقاتلين، كما قاموا بإلقاء عبوات وزجاجات حارقة من أماكن مختلفة، شملت أسطح المباني الموجودة في المنطقة، ما استدعى ردًا من المقاتلين الذين قاموا بإطلاق النار باتجاه المسلحين الذين تم رصدهم في المنطقة، ولم تقع إصابات في صفوف قواتنا”.

تابع: “في ختام تحقيق أولي، تبين أن هناك احتمالًا كبيرًا بأن الفتاة التي قتلت قد أصيبت من جراء إطلاق النار عن طريق الخطأ باتجاه مسلحين تواجدوا على سطح أحد المنازل، وقاموا بإطلاق النار منه نحو القوة العسكرية، وكما يبدو، فإن الفتاة التي قتلت كانت تتواجد على سطح أحد البيوت وعلى مقربة من المسلحين”، وفق ما زعم البيان.

فيما نفى الاحتلال أن تكون قواته “أقدمت على إطلاق النار باتجاه المدنيين الأبرياء عمدًا”، قائلًا إنّه سيواصل عمله الرامي إلى التحقق من ملابسات الحادث”.

يشار إلى أنّه مساء أمس الأحد، أعلنت وزارة السلطة الفلسطينيّة “استشهاد الطفلة جنى مجدي عصام زكارنة (16 عامًا) بعد إصابتها برصاصة في الرأس أطلقها عليها جنود الاحتلال خلال اقتحام مدينة جنين”.